الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل تستعرض جهود مملكة البحرين في مكافحة الاتجار بالأشخاص وتطوير بيئة العمل

خلال لقائها بعدد من المسؤولين في العاصمة الأمريكية
أكدت سعادة السيدة نوف عبدالرحمن جمشير الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل، أهمية مواصلة الجهود لتطوير الإجراءات والأنظمة التي تسهم في تعزيز بيئة العمل في مملكة البحرين من خلال تبادل الخبرات والتجارب مع مختلف الدول والمنظمات العالمية، وتبنّي البرامج والسياسات التي من شأنها تطوير سوق العمل والمحافظة على حقوق أطراف العمل دون تمييز.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل بعدد من المسؤولين في العاصمة الأمريكية واشنطن في اجتماعات منفصلة شملت كلاً من الدكتورة كاري جونستون القائم بأعمال مدير مكتب رصد ومكافحة الاتجار بالأشخاص في وزارة الخارجية الأمريكية، وستيف مودي مدير مكتب شؤون منظمة العمل الدولية في مكتب الديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل، ومارتي ديل مدير مكتب شؤون الشرق الأدنى.

واستعرضت جمشير خلال اجتماعاتها أهم التطورات المتعلقة ببيئة العمل في مملكة البحرين مقدمة ملخصًا حول أهم الإنجازات التي تحققت عبر عدد من الإجراءات والقوانين المطبقة في المملكة، ومنها حرية انتقال العامل إلى صاحب عمل جديد وفقًا لقانون تنظيم سوق العمل، ونظام حماية الأجور، إلى جانب نظام تسجيل العمالة الذي تم الإعلان عنه مؤخرًا والذي يهدف إلى تسجيل العمالة بالشراكة بين القطاعين العام والخاص، بما يضمن حقوق أطراف العمل على حد سواء.

كما تطرقت إلى جهود مملكة البحرين في مجال مكافحة الاتجار بالأشخاص وآليات توفير الحماية للعمالة، وذلك من خلال مركز حماية ودعم العمالة الوافدة الذي يعد أول مركز شامل ومتخصص في منطقة الشرق الأوسط، يعنى بحماية ودعم العمالة، عبر تقديم مختلف الخدمات الوقائية والإرشادية والقانونية، والإيواء للضحايا والضحايا المحتملين في الاتجار بالأشخاص، وأشكال الاستغلال كافة، وحفظ حقوقهم العمالية، وفق المعايير والممارسات الدولية المتبعة في هذا الشأن.

وأكدت جمشير حرص مملكة البحرين على تنمية وتبادل خبراتها في مجال تطوير بيئة العمل ومكافحة الاتجار بالأشخاص مع مختلف الدول والمنظمات الدولية والأممية من أجل تحقيق التطلعات المنشودة في هذا المجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *