جمشير: تأسيس المجلس الأعلى للمرأة أسهم بشكل أساسي في انتقال المرأة البحرينية من مرحلة التمكين إلى مرحلة التقدم

تشكل 52% من موظفي “سوق العمل”.. و38% من المناصب القيادية
المنامة في 21 أغسطس/ بنا / رفعت السيدة نوف عبد الرحمن جمشير الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، والى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولى العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وإلى صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة ملك البلاد المعظم حفظها الله، رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، وذلك بمناسبة الذكرى الحادية والعشرين على تأسيس المجلس الأعلى للمرأة.

وأشارت جمشير إلى أن تأسيس المجلس الأعلى للمرأة مثّل بداية لنهضة جديدة للمرأة البحرينية، حيث عمل المجلس على إطلاق العديد من المبادرات والبرامج والخطط الوطنية التي أسهمت في الانتقال من مرحلة تمكين المرأة إلى تقدمها، وذلك من خلال تنفيذ الاستراتيجيات التي رسخت مساهمتها التنافسية في مسار التنمية الوطنية.

وتابعت: بفضل الرؤى السديدة لقرينة ملك البلاد المعظم حفظهما الله، نجحت المرأة البحرينية في أن تكون شريكًا رئيسيًا فاعلاً في مختلف الميادين الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، وأن تتبوأ العديد من المواقع القيادية ومراكز صنع القرار بكافة مؤسسات الدولة.

وأكدت جمشير دعم هيئة تنظيم سوق العمل لجهود المجلس الأعلى للمرأة التي تسهم في تعزيز مكانة المرأة وتقدمها، منوهة بمكانة المرأة البحرينية العاملة ضمن فريق هيئة تنظيم سوق العمل، مشيرة إلى أن نسبة المرأة في الهيئة باتت تشكل ما يزيد على 52% من إجمالي موظفي الهيئة بمختلف فروعها، كما تستحوذ المرأة على ما يقارب 38% من المناصب القيادية بالهيئة حيث أثبتت كفاءتها ودقتها واجتهادها في مختلف الإدارات والأقسام.

وأكدت الرئيس التنفيذي حرص واهتمام الهيئة لمواكبة جهود المجلس الأعلى للمرأة، وتعزيز فرص مشاركة المرأة في إبراز قدراتها وكفاءتها لخدمة أهداف المسيرة التنموية الشاملة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *