اللجنة الوطنية لتنسيق إجراءات مكافحة الاتجار بالبشر والوقاية منه بالمملكة المغربية تشيد وتطلع على برامج المركز الإقليمي للتدريب وبناء القدرات لمكافحة الاتجار بالأشخاص

أوضح سعادة السيد جمال عبد العزيز العلوي، الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل، رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص أن المركز الإقليمي للتدريب وبناء القدرات لمكافحة الاتجار بالأشخاص وبالنظر إلى تجربة مملكة البحرين الرائدة، يُعدّ بيت خبرة معتمد من خلال تدريب المدربين وتخريج الخبراء في مجال مكافحة الاتجار بالأشخاص وفقا للمعايير والقواعد الدولية، إلى جانب وضع أدوات وأدلة عمل استرشادية ذات علاقة بالتركيبة الديموغرافية، والاقتصادية، والاجتماعية في منطقة الشرق الأوسط، وتشجيع ودعم إعداد البحوث والمعلومات في مجال مكافحة الاتجار بالأشخاص.

جاء ذلك ضمن الزيارة الاستطلاعية لأعضاء من اللجنة الوطنية لتنسيق إجراءات مكافحة الاتجار بالبشر والوقاية منه بالمملكة المغربية، وممثلين من مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة بالمملكة المغربية، للتعرف عن قرب على تجربة مملكة البحرين الرائدة في هذا المجال في الفترة من 21 ولغاية 24 مارس 2022.

حيث اطلع الوفد على برامج المركز المتخصصة والمعدة وفق رؤية ومنظور إقليمي، وبالشراكة مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (UNODC) في دعم برامج المركز، مشيدين بما تم تقديمه من برامج تدريبية على المستوى الوطني والإقليمي للمتعاملين مع الضحايا، أو الضحايا المحتملين بحكم طبيعة عملهم، وكيفية التعامل معهم، بما يسهم في توعية وبناء قدرات هذه الفئات، وتعزيز دورهم في مجال مكافحة الاتجار بالأشخاص. مشيرين إلى أن ذلك يفتح المجال لاستفادة دول المنطقة من البرامج المقدمة في إطار التعاون في مجال التدريب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *