انتقال نظام هيئة سوق العمل الإلكتروني كليا إلى «أمازون»

العبسي لـ«أخبار الخليج»: مراقبة لصيقة مدة شهرين لضمان ثبات وأداء النظام
فخور بالفريق البحريني الذي أنجز عملية الانتقال خلال 13 ساعة فقط
أعلن أسامة العبسي الرئيس التنفيذي لهيئة سوق العمل إتمام انتقال نظام الهيئة الالكتروني إلى نظام الحوسبة السحابية «أماوزن» كأول نظام حكومي رئيسي ينتقل كليا إلى هذا المنصة، لافتا إلى أن هذا المشروع عمل عليه أكثر من 60 من الكفاءات البحرينية على مدار أكثر من عام.

وقال لـ«أخبار الخليج» إن الحكومة قد وجهت إلى العمل على نقل الأنظمة الالكترونية في مختلف الجهات الحكومية إلى منصة الحوسبة السحابية «أمازون»، مشيرا إلى أن هيئة تنظيم سوق العمل بدأت في دراسة إمكانية الانتقال، وبالفعل سبق هذه الخطوة عدة تجارب تمثلت في نقل نظامين الكترونيين من أنظمة الهيئة إلى منصة أمازون.

وأضاف العبسي أننا بالفعل أمس الجمعة بدأنا في إتمام انتقال أكبر وأثقل الأنظمة الالكترونية الحكومية إلى نظام الحوسبة السحابية، وخاصة أن نظام الهيئة يقوم بمعالجة 1.6 مليون معاملة الكترونية سنويا، ويضم بيانات جميع العمالة الوافدة في مملكة البحرين إضافة إلى بيانات أصحاب الأعمال إلى جانب الجهات الخارجية ذات العلاقة بالتعاون مع الهيئة.

وأكد أن هذه النقلة الكبيرة التي أقدمت عليها هيئة تنظيم سوق العمل بدأ الإعداد لها منذ أكثر من عام من أجل دراسة الجدوى وتقييم المخاطر، وتم اختيار يوم الجمعة لإتمام عملية الانتقال نظرا إلى قلة المعاملات في هذا اليوم.

وتابع العبسي قائلا: حضر فريق العمل بالكامل منذ الرابعة فجرا لبدء عملية نقل النظام الرئيسي والأنظمة الفرعية والوصلات الخارجية، وتمت العملية في الساعة 12:30 ظهرا، واستمرت عمليات التجارب على النظام وأعيد تشغيله في الخامسة مساء للمستخدمين من عملائنا لكافة الخدمات الالكترونية.

وكشف عن أن هناك فترة تمتد شهرين سيخضع خلالها النظام للرقابة اللصيقة للوقوف على الأداء ومتابعة المعاملات، وهي المرحلة الثانية من العملية، مضيفا أن المرحلة الثالثة سوف تشمل تطوير بعض الأدوات التقنية بما يتناسب مع متطلبات واحتياجات انتقال النظام إلى منصة الحوسبة السحابية.

ووصف الرئيس التنفيذي لهيئة سوق العمل عملية الانتقال إلى منصة «أمازون» بأنها خطوة كبيرة سوف تخدم المتعاملين مع أنظمة الهيئة الإلكترونية من حيث سرعة إنجاز المعاملات وخاصة في فترات الذروة ولا سيما في الأسبوع الأول من كل شهر، فضلا عن توفير طاقة استيعابية تسهم في تطوير المنظومة الالكترونية بالهيئة.

وأشاد أسامة العبسي بجهود فريق العمل البحريني الذي تحلى بقدر كبير من المسؤولية والذي أدرك أهمية العمل الذي يقوم به، لافتا إلى أنهم أنجزوا عملية الانتقال والتجارب في وقت قياسي لا يتجاوز 13 ساعة فيما كان المتوقع أن يتم توقف العمل مدة 24 ساعة، معبرا عن فخره بالفريق البحريني الذي يؤكد أن المملكة باتت تمتلك خبرات مؤهلة في هذا القطاع مقارنة بدول أخرى في المنطقة، بل تتفوق على القطاع الخاص أيضا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *