الدولية للهجرة: إجراءات البحرين لمنع انتشار كورونا بين العمال الوافدين تعد الأفضل في العالم

أشادت المنظمة الدولية للهجرة بجهود البحرين في تطبيق «الحلول الذكية» لمنع انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) بين العمال الوافدين.

وقال محمد الزرقاني رئيس بعثة المنظمة في البحرين إن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة منذ شهر فبراير الماضي لاحتواء جائحة كورونا تعد من أفضل الممارسات من نوعها في العالم.

وتشمل هذه الإجراءات الفحص الجماعي للمواطنين والمقيمين، ونقل العمال الوافدين من المعسكرات المزدحمة إلى ملاجئ حكومية، وتوفير الطعام للعمال الوافدين المحتاجين والعفو عن سجناء من بينهم عمال أجانب، وإعلان فترة سماح حتى نهاية العام للعمال الأجانب لتصحيح أوضاعهم من دون دفع رسوم أو غرامات.

وقال الزرقاني في مقابلة مع الزميلة «جلف ديلي نيوز» إن الأزمة الصحية قد أثرت على الاقتصادات والصحة النفسية لكثير من الأشخاص في مختلف أنحاء العالم، ومازالت تشكل تهديدا للجميع بمن في ذلك العمالة الوافدة. وأضاف: «نحن مرتاحون للغاية إزاء استجابة البحرين لمواجهة ظروف الجائحة ومعاملة العمالة الوافدة».

وأوضح الزرقاني أن هناك شعورا عاما بسلامة الجميع في البحرين بصرف النظر عن جنسياتهم وانتماءاتهم العرقية، مؤكدا أن البحرين تحتل مكانة رائدة في هذا الخصوص بفضل جهود القيادة الرشيدة وخطة نشر الوعي المجتمعي لمجابهة فيروس «كوفيد-19».

وإلى جانب ذلك قال الزرقاني إن البحرين أصبحت أيضا مثالا في مكافحة الاتجار بالبشر، وحازت تقديرا دوليا باعتبارها إحدى أفضل دول المنطقة في هذا المجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *