الساعاتي وبوعلاي يحققان المركز الأول والثاني في “دبلوم مكافحة الاتجار بالبشر”

العبسي: “تنظيم العمل” حريصة على الارتقاء بقدرات الخبراء البحرينيين الأكاديمية والعملي
حققت مديرة الحماية والتظلمات في هيئة تنظيم سوق العمل شيرين خليل الساعاتي المركز الأول على خريجي الدفعة الخامسة في دبلوم مكافحة الاتجار بالبشر ضمن برنامج اختصاصي لمكافحة الاتجار بالبشر، تشرف عليه شرطة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع معهد دبي القضائي واللجنة الوطنية لمكافحة جرائم الاتجار بالبشر ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، فيما حقق أخصائي العمالة الوافدة بالهيئة عمّار بوعلاي المركز الثاني.

وقد أعرب الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص أسامة بن عبد الله العبسي، عن شكره وتقديره إلى دولة الإمارات العربية المتحدة التي فتحت المجال للخليجيين للالتحاق بهذا البرنامج الفريد من نوعه على مستوى المنطقة، مؤكدًا أن هذا البرنامج بادرة مهمة في مجال تطوير القدرات والمهارات وتعزيز جهود مكافحة الاتجار بالأشخاص، وخطوة إضافية لرفد المنطقة بخبراء متمكنين في هذا المجال.

كما أعرب العبسي عن تهانيه إلى كل من شيرين الساعاتي وعمّار بوعلاي على تحقيقهما المركزين الأول والثاني على التوالي – في البرنامج الذي استمر في الفترة من نوفمبر 2019 إلى مارس 2020، مثمنًا جهودهما ومثابرتهما التي أثمرت عن تحقيق هذا المركز المتقدم.

وأكد العبسي أن هيئة تنظيم سوق العمل حريصة على الارتقاء بجهود موظفيها وكوادرها أكاديميًا ومهنيًا بصورة دائمة ومستمرة بما يمكنهم توسعة اطلاعهم على أحدث الخبرات في مجال عملهم.

وضمت هذه الدفعة التي يشارك فيها مواطنون خليجيون للمرة الأولى، 38 منتسباً ينتمون إلى 22 جهة من مختلف أجهزة إنفاذ القانون وسلطات التحقيق والقضاء، ودوائر حكومية ومحلية في الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب بحرينيين وثلاثة سعوديين، وقد استمرت في الفترة من نوفمبر 2019 وحتى مارس 2020.

ويهدف البرنامج الذي يعد الأول على مستوى الوطن العربي؛ الذي تم تدشينه في العام 2015 إلى إعداد نخبة مؤهلة في جميع الدوائر والمؤسسات المعنية، للتعامل بكفاءة ومهنية عالية مع كل ما يندرج تحت مسمى “مكافحة الاتجار بالبشر”.

جدير بالذكر أن فتح المجال للمشاركة في هذا البرنامج للخليجيين في هذه الدورة يأتي استجابة لمخرجات المنتدى الحكومي لمكافحة الاتجار بالأشخاص والذي عقد في البحرين خلال شهر أكتوبر 2019، والذي اقترح – بترحيب من دولة الإمارات – مشاركة الدول الحاضرة، والراغبة بالانتساب إلى “دبلوم مكافحة الاتجار بالبشر” المقام سنوياً بالتعاون بين اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر في دولة الإمارات العربية المتحدة مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة.

كما يمثل هذا البرنامج نوعًا من التكامل للجهود التي تبذلها دول المنطقة في مكافحة الاتجار والتي من بينها جهود مملكة البحرين لإنشاء بيت الخبرة والتدريب في مجال منظومات المكافحة ورعاية الضحايا في مملكة البحرين بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *