التطبيق يُتيح للباحث عن عمل متابعة إجراءاته حتى التوظيف

الفائزتان بفكرة «التوظيف الافتراضي» السماك والشهابي

حصل تطبيق ««مركز التوظيف الافتراضي» على جائزة أفضل فكرة من قبل لجنة الوزراء بمسابقة الابتكار الحكومي «فكرة»، والتي عملت عليها كل من إيمان السماك وابتهال الشهابي، وهما موظفتان بهيئة تنظيم سوق العمل، وقالت السماك والشهابي: «كل موظف تمر عليه بعض المواقف التي تلهمه وتولد لديه بعض الأفكار ويتمنى أن ينقلها إلى المسؤولين حتى تطبّق، أو في بعض الأحيان يشاهد فكرة في دولة أخرى ويتمنى أن يتم تطبيقها في وطنه لخدمة المجتمع والوطن من خلال تحويل هذه الفكرة الى واقع، وفي يوم من الأيام وصلت إلينا رسالة إلكترونية من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، تضمّنت هذه الرسالة دعوة من سموه لكافة الموظفين العاملين بالقطاع العام للمشاركة ببرنامج فكرة وطرح أفكار تسهم في الارتقاء بالعمل الحكومي».
وتابعتا «فكرتنا كانت عبارة عن منصّة إلكترونية تفاعلية شاملة، أطلقنا عليها اسم (مركز التوظيف الافتراضي)، وتمكّن هذه المنصّة الباحث عن العمل من البحث عن عمل والتسجيل بوزارة العمل والتقديم للحصول على دعم التأمين ضد التعطل، من خلال تطبيق يتم تثبيته على الهاتف الذكي».
وأضافتا «مواكبة للتحوّل الرقمي، كانت لدينا رؤية تقضي بتحويل جميع العمليات التي يقوم بها الباحث عن عمل من خلال حضوره الشخصي الى التطبيق، كالتسجيل ومن ثم حصوله على الترشيح حتى إتمام التوظيف وتثبيت الباحث عن العمل، بل حتى المقابلات التي تُجرى مع مرشد التوظيف يمكن لهذا التطبيق إجراؤها مع المتقدم للحصول على وظيفة من خلال إجراء مكالمة فيديو عن طريق التطبيق».
وعن فوائد تطبيق «مركز التوظيف الافتراضي» قالت السماك والشهابي: «يتيح هذا التطبيق لوزارة العمل أن يكون لها دور رقابي لمتابعة وإرشاد الباحثين عن العمل؛ ليتمكنوا من الحصول على وظيفة، وفي الوقت ذاته سيخلق لأصحاب الأعمال تنافسية في توفير الشواغر ببنك الشواغر من خلال التطبيق، وسيتيح هذا التطبيق أيضًا للباحثين عن العمل مشاهدة هذه الوظائف والتقديم إليها، وأيضًا سيخلق هذا التطبيق فرص عمل للموظفين الراغبين في البحث عن وظيفة أفضل».
وعمّا يميز تطبيق «مركز التوظيف الافتراضي»، قالتا: «تطبيق التوظيف الافتراضي متوافر في أكثر من بلد بكيفيات مختلفة وبيانات وأساليب متعددة في التوظيف، ونحن حاولنا في هذا التطبيق أن نضيف ميزة جديدة تتيح للباحث عن العمل متابعة الإجراءات بشكل مستمر، خصوصًا أنه في بعض الأوقات لا يتمكّن الباحث عن العمل من الحضور لموعد المقابلة بوزارة العمل شخصيًا، ولكن هذا التطبيق سيتيح له القيام بجميع الإجراءات كالمراجعة وعمل المقابلات، كذلك سيتضمّن إتاحة الفرصة للباحثين عن العمل للالتحاق بالدورات التدريبية التي سيتم توفيرها بالتطبيق؛ للاستفادة من هذه الدورات من خلال اكتساب الخبرات والحصول على شهادات تؤهلهم للحصول على الوظائف».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *