تطلع بريطاني لاستنساخ تجربة البحرين بمكافحة الاتجار بالبشر

أبدى وفد بريطاني رفيع المستوى تبنيه تجربة مملكة البحرين في مكافحة الاتجار بالأشخاص، متطلعًا إلى التعاون الحثيث مع المملكة في هذا المجال ونقل تجربتها الريادية إلى المستوى العالمي.جاء ذلك، خلال استقبال الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص أسامة العبسي، بمكتبه وفدًا بريطانيًّا برئاسة رئيس وحدة العبودية الحديثة في وزارة الخارجية البريطانية وشؤون الكومنولث (FCO) سارة بوردمان.

وأشادت بوردمان بالجهود التي تبذلها مملكة البحرين ممثلة في هيئة تنظيم سوق العمل واللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص، لتطوير بيئة العمل، مثنيةً على القوانين والأنظمة المتبعة في حماية العمالة الوافدة والضمانات التي يقدمها لهم القانون التي تتطابق مع المعاهدات والاتفاقيات الدولية.

ورأت أن تجربة البحرين المتقدمة في مجال مكافحة الاتجار تعد تجربة ريادة مهمة، يمكن تقديمها كنموذج عالمي للعديد من الدول، لاسيما فيما يتعلق بتطبيق نظام الإحالة الوطني لضحايا الاتجار بالأشخاص، ومركز حماية ودعم العمالة الوافدة الذي يقدم خدمات متكاملة لمساعدة وحماية الضحايا أو المحتمل تحولهم إلى ضحايا.

من جانبه، قدّم رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص أسامة العبسي للوفد البريطاني، شرحًا مفصلاً عن مجموعة من الإجراءات الحديثة التي اتخذتها المملكة في مكافحة جريمة الاتجار مما منحها ثقة دولية وأممية عالية، مشيرًا إلى أن من أبرز المشاريع الحديثة هو تدشين نظام الإحالة الوطني لضحايا الاتجار بالأشخاص، والذي تم تدشين نسخته الرقمية أخيرًا مما يسهم في ضمان إجراء كافة المعاملات بنسق واحد وبذات الكفاءة والجودة والدقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *