الفلبين تقدم دعمًا ماليًا مباشرًا لعمالتها المخالفة لتصحيح أوضاعهم في البحرين

استقبل الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص أسامة بن عبدالله العبسي بمكتبه بمقر الهيئة يوم الأحد (4 نوفمبر 2018) وفدًا رسميًا رفيع المستوى من جمهورية الفلبين برئاسة وكيل وزارة الشؤون الخارجية الفلبينية لشئون العمال المهاجرين سارة لو أريولا (Sarah Lou Arriola).  

 وبحث العبسي والوفد الفلبيني تسوية أوضاع العمالة الفلبينية غير النظامية، حيث تعهدت الفلبين بمساعدة العمالة الراغبة بتصحيح أوضاعها والحصول على تصريح العمل المرن من خلال تقديم دعم مالي مباشر لكل عامل، لدفع رسوم الاصدار. 

إلى ذلك، قام الوفد الفلبيني بزيارة ميدانية يوم الاثنين (الموافق 5 نوفمبر 2018) لفرع الهيئة بمنطقة سترة الصناعية – المخصص لإصدار تصاريح العمل المرنة، حيث أشادت رئيسة الوفد بالجهود التي تبذلها هيئة تنظيم سوق العمل مثنيةً على الأنظمة والقوانين التي تعتمدها الهيئة والتي تضمن حقوق كلٍ من العمال وأصحاب الأعمال، كما أبدى الوفد إعجابه بالإنجازات التي حققتها الهيئة في تنظيم العمالة الوافدة وضمان حقوقهم. 
وأكدت أريولا أن تصحيح أوضاع العمالة والانضمام إلى تصريح العمل المرن، يمثل حلًا مبتكرًا يحفظ حقوق العمالة ويصونها، معربة عن أملها في أن تطبق دول المنطقة هذا المشروع الفريد من نوعه والذي يحفظ حقوق جميع الأطراف.
 
ونقلت عن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي اهتمامه البالغ بتصحيح أوضاع الجالية الفلبينة، مشيرة إلى أن عرض حكومة بلادها بدعم العمالة الفلبينية المخالفة ماديًا مستمر حتى استكمال تصحيح أوضاع كافة العمالة المخالفة بالمملكة. 
 
جدير بالذكر أن السفارة الفلبينية دعت جاليتها الشهر الماضي إلى اجتماع في أحد الفنادق لمناقشة عروض السفارة لمساعدة وحل جميع العقبات او الصعوبات التي تواجه العمالة في البحرين. 
 
وعرضت السفارة في الاجتماع من خلال خطاب وجه للعمالة الفلبينية، تمويل الجالية الفلبينية الراغبة بتصحيح اوضاعها لسداد رسوم هيئة سوق العمل.
 
من جانبه أثنى العبسي على الجهود والاهتمام الذي تبديه حكومة الفلبين لتصحيح أوضاع عمالتها في مملكة البحرين، مشيرًا إلى “المرن” أن يحفظ حقوق العمالة ويجنبها التعرض لأي محاولات للاستغلال أو الاتجار. 
 
كما أطلع العبسي، الوفد الزائر على مستجدات مشروع إصلاح سوق العمل والخطوات التنفيذية التي اتخذت لتطبيقه، مستعرضًا مجموعة من التحديثات والتطويرات التي تم ادخالها على مجموعة من الأنظمة المطبقة حاليًا، ومنها تصريح العمل المرن وإطلاق النسخة الرقمية لنظام الإحالة الوطني لضحايا الاتجار بالأشخاص والذي سيسهم في تعزيز ورفع كفاءة ودقة متابعة كافة الحالات التي ترد إلى مركز حماية ودعم العمالة الوافدة بنفس النسق.
 
كما تناول العبسي – خلال اللقاء، جهود الهيئة واللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص لمعالجة ظاهرة العمالة غير النظامية ومكافحة الاتجار بالبشر، حيث قدم شرحًا عن جهود الهيئة في هذا الجانب، كما استعرض حزمة الحلول والإجراءات التي تدعم جهود المعالجة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *