قوانين عصرية ومرنة في مجال العمالة الوافدة

استقبل رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة بقصر القضيبية صباح أمس، وكيل وزارة الشؤون الخارجية الفلبينية لشؤون العمال المهاجرين سارة لو أريولا، حيث بحث سموه معها سبل تعزيز التعاون الثنائي بين مملكة البحرين وجمهورية الفلبين الصديقة في مختلف المجالات. وخلال اللقاء، رحّب سموه بزيارة وكيل وزارة الشؤون الخارجية الفلبينية لشؤون العمال المهاجرين إلى مملكة البحرين، معربًا عن ارتياحه لما تشهده علاقات التعاون بين البلدين الصديقين من تقدم مستمر، يجسّد عمق الروابط التي تجمع بين البلدين والشعبين الصديقين. وأكد سموه حرص مملكة البحرين على تنمية عُرى التعاون مع جمهورية الفلبين الصديقة في مختلف المجالات، بما يخدم المصالح والتطلعات المشتركة. وأشاد سموه بالجهود التي يقوم بها أبناء الجالية الفلبينية في مملكة البحرين وإسهاماتهم في مسيرة التنمية التي تشهدها المملكة، مؤكدًا أنهم يحظون بكل احترام وتقدير من أبناء البحرين.

توجهت وكيل وزارة الشؤون الخارجية الفلبينية بخالص الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء على ما يوليه من اهتمام بتوطيد التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين، منوهة إلى ما تتميز به البحرين من أسلوب حضاري وراق في التعامل مع كل الجاليات المقيمة على أرضها ومن بينها الجالية الفلبينية. وقالت “إن الجالية الفلبينية سعيدة بالعمل في البحرين حيث إنها التقت بعدد كبير يعمل في مختلف القطاعات، وأعربوا عن ارتياحهم لما تقدمه المملكة من تسهيلات، ومن أجواء سلام وانفتاح”، مشيدة بما تتميز به مملكة البحرين من قوانين عصرية ومرنة في مجال العمالة الوافدة، الأمر الذي جعل المملكة ذات ريادة وسمعة دولية طيبة في هذا المجال.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *