“سوق العمل” تنظم حلقة نقاشية مصاحبة لاجتماعات التنمية المستدامة بنيويورك

تشارك هيئة تنظيم سوق العمل في الفعاليات المصاحبة للمنتدى السياسي رفيع المستوى المعني بالتنمية المستدامة التابع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة، حيث تنظم حلقة نقاشية بعنوان” حوكمة اﻟﻬﺠﺮة ﻓﻲ دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ، ﻧﺤﻮ ﻤﺠﺘﻤﻌﺎت آمنة وﻤﺮﻧﺔ ومستدامة” بالشراكة مع حكومة الفلبين وبالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة ومنتدى المهاجرين في آسيا، وذلك يوم 16 يوليو الجاري بمقر الأمم المتحدة بنيويورك.

وتجمع هذه الحلقة النقاشية ممثلين لمملكة البحرين وجمهورية الفلبين والمنظمة الدولية للهجرة ومنتدى المهاجرين في آسيا لمناقشة الإصلاحات الأخيرة لشؤون العمال الوافدين في دول مجلس التعاون الخليجي، مع التركيز بشكل خاص على تجربة البحرين كأحد الممارسات الدولية الأكثر نجاحاً، وكيف تسهم هذه الإصلاحات في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وتتضمن الجلسة عروضاً تقديمية حيث يستعرض الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل، رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص أسامة بن عبد الله العبسي، تجربة البحرين في تصميم وتنفيذ وتقييم إصلاحات سوق العمل للعمالة الوافدة.

يعقب ذلك تقديم وكيل الشؤون الخارجية للمهاجرين وشؤون العمال السيدة سارة اريولا وجهة نظر البلدان المصدرة للعمالة، حول واقع الهجرة في دول مجلس التعاون الخليجي، بما في ذلك الإصلاحات الأخيرة في البحرين وسبل استكمال الجهود ومعالجة الفجوات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وتستعرض مستشارة المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة السيدة ميشيل كلاين سولومون، أفضل الممارسات الدولية لإدارة شؤون العمالة الوافدة والارتباط مع أهداف التنمية المستدامة، كما يقدم المدير التنفيذي لمنتدى المهاجرين آسيا (MFA) وليام جويس، وجهة نظر المنظمات غير الحكومية حول شؤون العمالة الوافدة.

ويعقب ذلك مناقشة جماعية مفتوحة تتمحور حول التحديات الرئيسية التي واجهت إجراء إصلاحات إدارة الوافدين في البحرين سابقاً، وكيف ترتبط هذه الإصلاحات بأهداف التنمية المستدامة، إيجابيات نظام العمل المرن للعمالة الوافدة، التحديات الرئيسية المتوقعة التي يجب مواجهتها من قبل أرباب العمل والعمال وكذلك الحكومات مع الإصلاحات الحالية، التدابير المعمول بها لضمان حماية العمال الوافدين في هذه الفترة الانتقالية، التدابير التي اتخذتها حكومة البحرين لتقييم أثر الإصلاحات الحالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *