الملك: تحقيق البحرين تصنيفاً متقدماً بمكافحة الاتجار يعكس التزامها بالمعايير الدولية

أكد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، أن نجاح البحرين في تحقيق تصنيف وزارة الخارجية الأمريكية المتقدم، الخاص بتصنيف الدول الأكثر نجاحاً في مكافحة الاتجار بالأشخاص كأول دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يعكس التزامها بالمعايير الدولية ومشاركتها للمجتمع الدولي في التوجهات الهادفة لمكافحة الاتجار بالأشخاص وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان في ظل الحرص الدائم على تطبيق القيم المبنية على مبادئ الاحترام والمساواة والعدل.

واستقبل ملك البلاد المفدى في قصر الصافرية الثلاثاء، جستن هيكس سيبريل سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى المملكة.

وخلال اللقاء، أعرب جلالة الملك المفدى عن اعتزازه بالإنجاز العالمي الرائد الذي حققته مملكة البحرين بحصولها على الفئة الأولى في تقرير وزارة الخارجية الأمريكية الخاص بتصنيف الدول الأكثر نجاحاً في مكافحة الاتجار بالأشخاص، مشيداً بالجهود الطيبة التي بذلتها وزارة الخارجية، و هيئة تنظيم سوق العمل واللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص لتحقيق هذا التقدم الهام.

وقدم السفير الأمريكي إلى جلالة الملك المفدى، نسخة تقرير وزارة الخارجية الأمريكية الخاص بتصنيف الدول الأكثر نجاحاً في مكافحة الاتجار بالأشخاص والتي حققت مملكة البحرين بحصولها على الفئة الأولى بالتقرير.

وأشاد جلالة الملك المفدى، بعمق العلاقات التاريخية والشراكة الوثيقة التي تجمع بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأمريكية والمبنية منذ عقود طويلة على الثقة والاحترام والتنسيق المشترك بما يحقق المنفعة للبلدين والشعبين الصديقين، منوهاً بالتقدم المستمر الذي تشهده هذه العلاقات على كافة الأصعدة في ظل السعي المتبادل لتطويرها وتعزيزها في مختلف المجالات.

ونوه جلالته بالدور الفاعل الذي تضطلع به الإدارة الأمريكية بالتعاون مع الدول الحليفة والصديقة في ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار وحماية الأمن والسلم في المنطقة، مؤكداً دعم مملكة البحرين ومساندتها لجميع هذا الجهود والمساعي العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *