سفير البحرين في لندن: إشادة بريطانية للحلول التي ابتكرتها مملكة البحرين لتنظيم سوق العمل

أعرب معالي الشيخ فواز بن محمد آل خليفة سفير مملكة البحرين لدى المملكة المتحدة عن اعتزازه بإشادة عدد من المسؤولين الحكوميين والبرلمانيين البريطانيين بالحلول التي ابتكرتها مملكة البحرين لتنظيم سوق العمل والنظام المرن الذي تم تطبيقه مؤخرًا والذي يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط حيث يتيح للعمالة الوافدة الدخول مباشرة في السوق دون الحاجة إلى كفيل.

جاء ذلك خلال عدد من الاجتماعات التي نظمتها سفارة مملكة البحرين لدى المملكة المتحدة، مع مسؤولين حكوميين وبرلمانيين ومجموعة من الباحثين والأكاديميين والدبلوماسيين، وممثلي المؤسسات الحقوقية البريطانيين، وذلك بمناسبة الزيارة الرسمية التي قام بها سعادة السيد أسامة بن عبدالله العبسي الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل، إلى العاصمة لندن خلال الأسبوع الأول من شهر مايو الحالي.

وفي هذا السياق، أشار سعادة السيد أسامة بن عبدالله العبسي إلى أن تجربة مملكة البحرين في التعامل مع العمالة الوافدة جديدة وليس لها مثيل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تتبع أسلوبًا يرضي الاقتصاد ويحمي حقوق هذه العمالة ويساهم في حرية النمو الاقتصادي والتعاطي مع متغيرات اقتصادية لم تكن تلبيها الأنظمة السابقة.

وفي إطار الزيارة التي تزامنت مع يوم العمال العالمي، اجتمع سعادة الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل مع ممثلي وزارة التجارة وإدارات مكافحة العبودية المعاصرة والإتجار بالأشخاص في وزارة الخارجية ووزارة الداخلية بالمملكة المتحدة.

وخلال الاجتماع، أكد سعادة السيد أسامة بن عبدالله العبسي اهتمام مملكة البحرين بصون حقوق كافة العمالة الوافدة، مشيرًا إلى أن المملكة سنّت العديد من التشريعات التي تصب في هذا الإطار، ومنها نظام التصريح المرن للعمالة الأجنبية، منوهًا بما حظي به النظام من إشادة واسعة خلال مداخلات الدول المصدرة للعمالة في الاستعراض الدوري الشامل للأمم المتحدة.

من جانبهم، أشاد ممثلي وزارة التجارة الدولية بالجهود التي تبذلها مملكة البحرين وهيئة تنظيم سوق العمل من أجل رعاية وحماية الجالية الوافدة العاملة ضمن القوانين والأنظمة المعتمدة، معربين عن رغبتهم لإرسال وفد من المملكة المتحدة إلى المملكة يتضمن ممثلين حكوميين ومستثمرين للاستفادة من خبراتها في هذا المجال.

كما شارك سعادة الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل في الجلسة النقاشية التي نظمتها سفارة مملكة البحرين في لندن، برعاية النائب البريطاني كونر بيرنز (رئيس اللجنة البرلمانية المعنية بالبحرين)، وبحضور عدد من البرلمانيين والخبراء المختصين في مجال تنظيم سوق العمل ومكافحة الاتجار بالأشخاص، وفي المنتدى الحواري الذي نظمه منتدى آسيا الجنوبية والشرق الأوسط، وحضره ممثلون من وزارة الدفاع واللجنة البريطانية المستقلة لمكافحة التجار بالأشخاص، إضافة إلى اجتماعه مع سعادة الرئيس التنفيذي للجنة البريطانية المستقلة لمكافحة الاتجار بالأشخاص وممثلين من منظمة العفو الدولية، والمنظمة الدولية لمكافحة العبودية، وعدد من رجال الدين والدبلوماسيين المهتمين في هذا المجال.

وتميزت النقاشات والاجتماعات بأسلوب حواري مفتوح لاقى تجاوبا وتفاعلا من جميع الحضور، وقد أثنى كافة الحضور على جهود مملكة البحرين الرائدة في المنطقة في هذا المجال وتطلعهم للمزيد من الفعاليات الشبيهة في المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *