الملتقى الحكومي يضاعف الإنجازات بأفكاره وأساليبه التطويرية

أكد الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل أسامة بن عبدالله العبسي أن «فكرة إقامة ملتقى حكومي يجمع كافة المسؤولين الحكوميين بمختلف مستوياتهم الإدارية تحت سقف واحد، أسهم في دعم العمل الحكومي وعزز التنسيق بين الجهات الحكومية لاسيما في الملفات المشتركة».

وقال العبسي في تصريح لوكالة انباء البحرين (بنا): «إن الملتقى الحكومي يضع صورة واضحة امام العاملين في القطاع الحكومي والسلطة التشريعية والمواطنين ووسائل الاعلام التي تقوم بتوصيل الصورة للمواطنين فيما يخص المشروعات المستقبلية والتنسيق القائم بين مختلف الجهات الحكومية، وتوضيح ما تم انجازه وما هي الخطوات القادمة سواء على المستوى القصير أو على المدى الطويل والمستقبلي.

وأضاف الرئيس التنفيذي بقوله: «يمكن للمتابع أن يلمس انعكاسا ايجابيا لإقامة الملتقى الحكومي الأول الذي تم تنظيمه العام الماضي على أداء الجهات الحكومية، لاسيما وأن كافة المسؤولين تمكنوا من الاطلاع بشكل مباشر ودون وسيط على رؤية القيادة الرشيدة من خلال العرض الذي قدمه صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس التنمية الاقتصادية، في مختلف مفاصلها».
وأشار العبسي إلى أن «الملتقى الحكومي 2016 وضع الأساس لعملية التنسيق المتكامل بين مختلف الجهات، لكي تصل إلى الأهداف التي رسمتها رؤية 2030م، ونتطلع من خلال الملتقى للبناء على ما تم تحقيقه وانجازه»، مؤكدا أن أبرز المشروعات الصعبة التي تم انجازها عقب الملتقى الحكومي 2016 مشروع تصريح العمل المرن، والذي كان للملتقى الحكومي الذي عقد في العام الماضي دور كبير في انجازه بهذا الشكل والأسلوب الذي اشاد به العالم، وأيضا تنفيذ المرحلة الثانية من النظام الموازي للبحرنة، والتي كانت اصعب من المرحلة الأولى وأكثر تعقيدا ولكن بعد الدفعة المعنوية الكبيرة التي حصل عليها المسؤولون في الهيئة بعد ملتقى 2016 استطاعوا ان ينفذوها بشكل اسرع وأسهل من المرحلة الأول».
ورأى الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل «أن الملتقى الحكومي 2017 سيرفد جهود الجميع للسنوات المقبلة بأفكار تطويرية وأساليب حديثة تمكننا من مضاعفة الانجازات ومواجهة التحديات والمستجدات الاقتصادية والاجتماعية وغيرها».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *