البحرين تقدم النموذج الاقليمي للعمالة الوافدة في مؤتمر الهجرة الدولي‎

أكد رئيس هيئة تنظيم سوق العمل اسامة بن عبدالله العبسي على ان مملكة البحرين باتت تمتلك مبادرات وقصص نجاح على صعيد منح العمالة الوافدة حقوقها القانونية وتوفير الظروف والبيئة الانسانية التي تقرها المنظمات والاتفاقيات الدولية مايمكنها من استعراض تجاربها في المحافل الدولية المعنية بالعمالة وحقوقها كنموذج إقليمي جدير بالتعميم.

وقال الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل على هامش مشاركته في مؤتمر الهجرة الدولي المنعقد في العاصمة الألمانية برلين خلال الفترة ٢٨-٣٠ يونيو، ان مثل هذه المؤتمرات الضخمة والتي يحضرها اكثر من ٤٠٠٠ مشارك من مختلف دول العالم ناهيك عن رؤساء كبريات المنظمات العالمية المعنية بالشأن العمالي تعتبر فرصة سانحة لتداول التجارب الخليجية والمشاريع التي تؤكد تنامي وتطور البنية القانونية والاليات الضامنة لحقوق العمالة المستقدمة للمنطقة.

وأشار العبسي الى ان مثل هذا المؤتمر السنوي الذي يحضره كافة المؤثرين في قطاع استخدام العمالة والهجرة ويناقش حقوق مليار مهاجر يجوبون العالم في كافة قاراته ودوله هو المكان الصحيح لتوضيح الفروقات الموضوعية في مفهوم الهجرة في العالم ومفهوم الاستقدام في دول مجلس التعاون حيث هناك فروقات تستوجب اختلافات في التعاطي وتقييم التجارب مما سيساهم في الفهم الصحيح لواقع العمالة في دول المنطقة.

وقال اسامة العبسي في ختام تصريحه بأن هيئة تنظيم سوق العمل تعتزم بلورة ورقة عمل حول تجربة مملكة البحرين ومبادراتها على صعيد الخدمات المقدمة للعمالة الوافدة ومنحها حقوقها القانونية والإنسانية، والعمل من خلال التنسيق مع الأمانة العامة لمؤتمر الهجرة لطرحها واستعراضها في جلسة خاصة في المؤتمر القادم المتوقع عقده في المملكة المغربية لاعتماد تجربة البحرين نموذجا خليجيا على مدى التطور الحاصل في المنطقة على هذا الصعيد.

تجدر الإشارة الى ان مؤتمر الهجرة الدولي الذي يعقد مرة كل عام في بلد ويبحث حقوق المهاجرين بصورة شاملة يعقد هذا العام في العاصمة الألمانية برلين بالتعاون مع المملكة المغربية على ان يعقد العام القادم في الدارالبيضاء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *