الرئيس التنفيذي لسوق العمل يبحث تسهيل وتخفيض تكلفة استقدام العمالة السيريلانكية

img_1652

بحث الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل الرئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص أسامة بن عبد الله العبسي، في مكتبه يوم الثلاثاء الموافق 22 نوفمبر 2016، مع وفد سيريلانكي رفيع المستوى، أوضاع العمالة السيريلانكية في المملكة البحرين، وتسهيل إجراءات استقدامها من خلال خفض رسوم الاستقدام من دولة المصدر، لاسيما عن العمالة المنزلية.

وضم الوفد السيريلانكي كل من سفير جمهورية سريلانكا الديمقراطية الاشتراكية بمملكة البحرين ساجيفا أومنغا منديس A S U Mendis، وكيل وزارة التوظيف الخارجي يامونا بيريرا Yamuna Perera، السكرتير الأول في السفارة A E Nilanthini، نائب المدير العام بوزارة التوظيف الخارجي I Pathinayake، ورئيس قسم التوظيف والعمل في السفارة A M NImal Jayaweera.

وتحدث العبسي خلال الاجتماع عن الجهود التي تبذلها المملكة، ممثلة في هيئة تنظيم سوق العمل إلى جانب الجهات الحكومية الأخرى ذات العلاقة في توفير بيئة العمل السليمة، والآليات القانونية والخطوات التنفيذية التي اتخذت لحفظ حوق العمالة الوافدة وتعزيز جهود المملكة في مكافحة الاتجار بالبشر، بحيث تضمن صون العمالة الوافدة وحماية حقوقها، وفي ذات الوقت تكون رادعة لكل مخالفٍ، لافتاً إلى إنشاء أول مركز شامل في المنطقة لدعم وحماية العمالة الوافد يضم مركزاً لإيواء الضحايا أو الضحايا المحتمل تعرضهم لحالات اتجار، بطاقة استيعابية تبلغ 120 شخصًا من الجنسين، ومجهزة بمجموعة من الخدمات المتكاملة وفقًا للمعايير الدولية.

وشدد الرئيس التنفيذي – خلال الاجتماع – على أهمية تطوير التعاون الثنائي وتبادل الخبرات والمعلومات في مجالات تنظيم سوق العمل، إلى جانب تنظيم استقطاب العمالة الماهرة وغير الماهرة، والعمالة المنزلية.

من جانبهم، عبر المسؤولون السيريلانكيون عن تقديرهم للجهود التي تبدلها مملكة البحرين وهيئة تنظيم سوق العمل في تنظيم استقدام العمالة، والجهود المبذولة لحفظ حقوق هذه العمالة بمختلف مستوياتها ومهاراتها، معربين عن الاستعداد التام للتعاون وتبادل الخبرات والمعلومات للتوصل لأنسب الحلول الرامية لمزيد من تدفق العمالة السيريلانكية الى البحرين وفق نظام واضح يسهم في زيادة التعاون ويدعم الاقتصاد والتنمية بين البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *