الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل يبحث والمدعي العام التايلندي جهود مكافحة الاتجار بالبشر

img_16231

استقبل الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص أسامة بن عبد الله العبسي بمكتبه بالهيئة (اليوم الاثنين 14 نوفمبر 2016) وفدًا تايلندياً رفيع المستوى يمثل الوكالات الحكومية المعنية بقضايا الاتجار بالأشخاص، وضم الوفد الذي ترأسه المدعي العام التايلندي السيد Mr.Apichai Thongprasom Public Prosecutor Office of the Attorney General ،ضم خبير الاتجار بالبشر Pol.Col. Akarapol Punyopashtambha Special Case Expert on Human Trafficking and Nacotics cases، و مدير إدارة التحقيقات الخاصة بمكافحة الاتجار بالبشر السيد Pol.Maj. Arit Tatsaphan  Director, Crime Prevention and Suppression, Anti Human Trafficking center

بالإضافة الى نخبة من الخبراء في مجال مكافحة الاتجار بالبشر في تايلند، ورافق الوفد مستشار السفارة التايلندية السيد Wararoj Engsombun والمشرفة القنصلية السيدة Pattarawan Teerawanit.

وفيما بحث الجانبان آفاق التعاون بينهما على صعيد تبادل المعلومات وتدراسا سبل التعاون على صعيد مكافحة الاتجار بالبشر، ونشر التوعية حول حقوق العمالة وقوانين وأنظمة مكافحة الاتجار بالبشر، اتفقا على وضه آلية تبادل معلوماتية ثابتة لتعزيز جهود مكافحة الاتجار بالبشر ومنع استغلال الأيدي العمالة التايلندية في هذه الانشطة، كما أشاد الوفد التايلاندي، بالجهود التي تبذلها مملكة البحرين في مجال مكافحة الاتجار بالأشخاص وحماية العمالة الوافدة، مثنيًا على القوانين والأنظمة المتبعة في هذا الإطار.

وأطلع العبسي الوفد الزائر الوفد التايلندي على جهود الهيئة لمعالجة ظاهرة العمالة غير النظامية ومكافحة الاتجار بالبشر، مستعرضًا حزمة الحلول والإجراءات التي تدعم جهود معالجة هذه الجريمة، ىكما شرح العبسي للوفد أهداف إنشاء مركز إيواء ومحطة خدمات العمالة الوافدة الذي يعد أول مركز شامل في إقليم الخليج العربي لإيواء الضحايا أو الضحايا المحتمل تعرضهم لحالات اتجار، والمجهز وفقا للمواصفات الدولية، لافتاً إلى ان المركز يقدم بالإضافة إلى الإيواء خدمات متكاملة صحية ونفسية وقانونية وأمنية واجتماعية ليكون محطة واحدة متكاملة للتعامل مع جميع أشكال هذه الظاهرة، ويكون نقطة وقاية تحول دون أن تصبح الفئات المستضعفة ضحايا للاتجار بالأشخاص، إلى جانب تجهيزه بمركز اتصال لاستقبال شكاوى العمال على مدار الساعة وبعدة لغات.

وأوضح العبسي خلال اللقاء – الآليات القانونية والخطوات التنفيذية التي اتخذت والهادفة إلى تعزيز جهود المملكة في مكافحة الاتجار بالبشر، والتي تضمن منح المتضررين حقوقهم وحمايتهم وفي ذات الوقت تكون رادعة لكل مخالف، مؤكدًا الحرص على الاستعانة بكافة الخبرات الدولية التي حققت نجاحًا في هذا الشأن، للاستفادة منها لتحقيق أهداف اللجنة ولضمان أن تكون البحرين ملتزمة بكل الاتفاقيات الدولية الرامية لحماية العمال من الاتجار بها أو انتهاك حقوقها الإنسانية.

ولفت إلى أن هذه الخطوات تأتي مكملة لخطوات اتخذتها الهيئة منذ عدة سنوات وتصب في إطار توعية العامل الأجنبي بحقوقه وواجباته، منها إصدار كتيبات وتوزيعها على العمالة الوافدة عند دخولها المملكة بثلاث عشرة لغة مختلفة تعرفهم بالخدمات المقدمة لهم وبحقوقهم وواجباتهم، إضافة إلى تزويدهم بإرشادات تجنبهم الوقوع ضحايا للاتجار، إلى جانب تزويد كل عامل أجنبي عند دخوله للبحرين، بشريحة هاتف مجانية مع رصيد وبمجرد استخدامها تصله رسائل توضيحية بلغته تتعلق بعدد من الخدمات، ومنها رقم مركز الاتصال الخاص بالهيئة، إضافة إلى حقوقه وواجباته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *