العبسي: استكمال خطوات التعاون مع السفارات لتصحيح أوضاع العمال

after_edit(resized)

أكد الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص أسامة العبسي حرص الهيئة على العمل ضمن مفاهيم الشراكة في مجال توعية العمال بواجباتهم وحقوقهم، واستكمال خطوات التعاون المشترك مع السفارات في مجال تصحيح أوضاع جالياتهم العاملة بالمملكة.

وبحث، خلال غداء العمل الدوري الذي تقيمه الهيئة لسفراء الدول المصدرة للعمالة الأجنبية أمس، توثيق العلاقات الثنائية بين الهيئة والسفارات، إضافة لتعزيز الرؤى المشتركة وتنسيق الجهود على مختلف أصعدة تنظيم سوق العمل.

وقال إن الاجتماع مع سفراء الدول المصدرة للأيدي العاملة يأتي كجزء من آليات الهيئة للتواصل مع كافة الجهات التي من شأنها دعم جهود الهيئة للقيام بدورها التنظيمي على صعيد سوق العمل.

وبين للسفراء جهود مملكة في حماية حقوق العمالة الوافدة ومكافحة الاتجار بالأشخاص، مشيراً إلى الدور الذي يلعبه مركز إيواء ومحطة خدمات العمالة الوافدة في منطقة السهلة الشمالية في هذا الإطار.

وأوضح أن دار الإيواء يمثل اليوم نقطة وقاية تحول دون أن تصبح الفئات المستضعفة ضحايا للاتجار بالأشخاص، ومركزاً يلجأ إليه الضحايا، منوهاً بالتعاون مع مكتب منظمة الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة ومنظمة الهجرة الدولية، لتنظيم دورات تدريبية تهدف إلى رفع مستوى كفاءة الكوادر المتعاملة مع الضحايا وتدريبهم على التعرف على الحالات المتعرضة أو المحتمل تعرضها لعملية اتجار.

من ناحية أخرى، أطلع العبسي السفراء كذلك على نتائج فترة السماح، مشيداً بتعاون سفارات الدول المصدرة للعمالة مع الهيئة في توعية العمالة الوافدة بأهمية تصحيح أوضاعها، داعياً السفراء إلى تكثيف جهودهم في توعية رعاياهم ومواطنيهم قبل القدوم إلى المملكة وتوضيح الحقوق والواجبات لهذه العمالة، بما يضمن الحفاظ على قانونية إقامتهم وعدم تعرضهم إلى مخالفات أو عمليات اتجار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *