هيئة تنظيم سوق العمل تتيح دفع الرسوم ببطاقات الصراف الآلي الإلكترونية

DSC_7561

أعلن نائب الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل للشئون الإدارية والمالية الشيخ فواز بن حمد آل خليفة عن اعتماد الهيئة قناة دفع جديدة في سداد الفواتير الشهرية ومستحقات الهيئة امام اصحاب الاعمال بإتاحة دفع الرسوم بخدمة الدفع ببطاقة الصراف الآلي Debit Card الى جانب بطاقة الائتمان المصرفية Credit Card.

وأوضح الشيخ فواز أن جميع بطاقات الصراف الآلي لمختلف البنوك العاملة في المملكة أصبح متاحًا استخدامها الكترونيا لدفع رسوم جميع المعاملات التي تقدمها الهيئة لعملائها اعتباراً من الأول من مارس 2016، إذ أنجز قطاع الشؤون المالية بالهيئة جميع المتطلبات الفنية والتقنية بالتعاون مع قطاع البنوك لتقديم هذه الخدمات بهدف تقديم مزيد من التسهيلات للعملاء.

وأضاف لقد أصبح بإمكان جميع عملاء الهيئة دفع المستحقات باستخدام بطاقة الصراف الآلي الكترونيا، في الوقت ذاته الذي تتيح فيه الهيئة استخدام بطاقات الإئتمان المصرفية، وذلك وفقاً للشروط والأحكام المعتادة التي تعتمدها البنوك لاستخدام هذه البطاقات ومن دون أية شروط أو رسوم إضافية.

وفيما كانت الهيئة قد قامت بتطبيق إجراءات جديدة لترشيد الانفاق المالي والحفاظ على المال العام بالإضافة إلى التواؤم مع متطلبات الحفاظ على البيئة حيث تحولت إلى إصدار الفواتير الإلكترونية بدلاً من الورقية، وذلك مطلع يونيو 2015. قال الشيخ فواز أنَّ التحول إلى اتاحة عدد من خيارات الدفع الالكترونية امام العملاء وذلك استجابة لطلب العديد منهم، مشيرًا إلى إن ذلك من شأنه اختصار الوقت امام كافة العملاء، إلى جانب الحفاظ على التواصل المستمر مع أصحاب العملاء من خلال التحديث المستمر للبيانات.

وأكد الشيخ فواز أن الهيئة تحرص على تطوير وتسهيل خدمات الهيئة المقدمة لعملائها بناء على اقتراحات العملاء ودراسة احتياجاتهم، حيث تم إتاحة الدفع باستخدام بطاقة الصراف الآلي، وقبل ذلك إقرار التوجه الإلكتروني للفواتير الشهرية بإرسالها إلى البريد الإلكتروني المسجل لدى الهيئة وأيضًا من خلال توفيرها على موقع الهيئة، حيث بإمكان العملاء طباعتها والرجوع لتفاصيلها في حالة الحاجة إليها. ودعا الشيخ فواز جميع العملاء إلى احاطة الهيئة بأية مقترحات تطويرية يحبذونها وتصب في توجه المرونة والتسهيل.

تعليقان على “هيئة تنظيم سوق العمل تتيح دفع الرسوم ببطاقات الصراف الآلي الإلكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *