الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل يستقبل وفدًا برلمانيًا أردنيًا

IMG_0717

استقبل الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص أسامة بن عبدالله العبسي بمكتبه بمقر الهيئة الخميس (7 يناير 2015) وفدًا برلمانيًا أردنيًا برئاسة رئيس لجنة العمل والتنمية الاجتماعية والسكان في البرلمان الأردني النائب عبد الله عبيدات.

وبحث الرئيس التنفيذي مع الوفد الذي ضم كلاً من النائب الدكتور محسن الرحوب، النائب محمد الظهراوي، النائب المهندس سليم البطاينة، والنائب محمد الحجايا، يرافقهم النائب البحريني عباس الماضي، أوضاع القوى العاملة الأردنية في مملكة البحرين، وآفاق التعاون بين البلدين، وتبادل الخبرات في مجال تطوير بيئة العمل.

وأطلع العبسي الوفد الزائر، على فكرة تأسيس هيئة تنظيم سوق العمل، مشيراً إلى أن الهيئة تعد أحد مشاريع الإصلاح الاقتصادي التي تقع عليها مسئولية تنظيم العلاقة بين أطراف الانتاج وتقديم خدمات رسمية عالية الجودة تساهم في منح الاقتصاد البحريني الحيوية.

كما قدم شرحًا تفصيليًا عن عمل الهيئة وأهدافها وما حققته من نجاحات في إدارة سوق العمل المحلي فيما يتعلق بالعمالة الأجنبية، ومتناولاً الخطوات التنفيذية التي اتخذت لإصلاح سوق العمل المحلية خلال السنوات الماضية.

وتطرق العبسي خلال الاجتماع كذلك إلى إجراءات نظام إدارة العمالة الوافدة EMS، والذي يضمن ضبط جميع مراحل ومتطلبات الإصدار ضمن نظام المحطة الواحدة، بالإضافة لما يحققه من خفض الوقت اللازم فضلاً عن ضبط الرقابة على جميع شؤون تراخيص العمل للعمالة الوافدة.

كما لفت إلى أن الهيئة تقدم خدمات إلكترونية موجهة إلى سفارات الدول التي لديها رعايا من العمال والموظفين في مملكة البحرين، تتيح للمعنيين في السفارة الاطلاع على قائمة بأسماء العمال الذين ينتمون لجنسية تلك الدولة وأوضاعهم القانونية في البحرين، إلى جانب خدمة فحص الوضع القانوني لتصريح العمل للعامل الأجنبي عبر الرسائل النصية القصيرة بالهاتف.

من جانبه أشاد الوفد الأردني بالرعاية التي تقدمها للقوى العاملة الأردنية في مملكة البحرين، مشيدين بالتجربة الاستثنائية التي تنفذها الهيئة وبالقوانين والأنظمة التي تعتمدها، ومعربين عن تطلعهم إلى زيادة التعاون وتبادل الخبرات بين المملكة الأردنية الهاشمية ومملكة البحرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *