هيئة تنظيم سوق العمل ومجلس التعليم العالي يبحثان آليات تبادل المعلومات والتعاون البحثي

IMG_9413

اجتمع الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل أسامة بن عبد الله العبسي صباح اليوم الاثنين 19 اكتوبر 2015 مع وفد برئاسة الأمين العام لمجلس التعليم العالي الدكتور رياض حمزة وذلك بمقر الهيئة، وبحث الجانبان آليات التبادل المعلوماتي والتعاون البحثي بين المؤسستين فيما يختص بمعلومات واتجاهات خريجي مؤسسات التعليم العالي من المواطنين، بهدف متابعة تطور الخريجين في سوق العمل.
وكانت الهيئة قد أعلنت عن توقيع مذكرة تفاهم للتبادل المعلوماتي والتعاون البحثي مع مجلس التعليم العالي في أغسطس الماضي، وأوضح الرئيس التنفيذي للهيئة أسامة العبسي أن الجانبين تدارسا إصدار مطبوعات بحثية واحصائية مشتركة مختصة بواقع الخريجين الجامعيين في المملكة وارتباطات ذلك باحتياجات سوق العمل وفرص العمل المتاحة، كما اتفق الجانبان على استحداث آليات تعاون مشتركة دائمة ومستمرة.

وأكد الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل أسامة العبسي أن الهيئة لا تتوانى عن التعاون مع جميع قطاعات المجتمع، قائلاً: إن الهيئة كجهاز تنفيذي رسمي يتكامل مع مؤسسات القطاع الحكومي الزميلة فيما يحقق الصالح العام الذي يوازن بين معطيات مختلف قطاعات المجتمع، بغية تحقيق أهداف تنظيم سوق العمل بجعل العامل البحريني الخيار الأفضل لدى قطاع العمل الخاص.

من ناحيته أشاد الأمين العام لمجلس التعليم العالي الدكتور رياض حمزة بالتعاون المستمر الذي تبديه الهيئة مع المجلس، وأثنى على المرونة والاستجابة الفاعلة السريعة التي تبديهما الهيئة في مختلف الملفات ذات العلاقة بقطاع مؤسسات التعليم العالي، مؤكدًا أنًّ هذا التعاون المعلوماتي والبحثي سيمكّن مجلس التعليم العالي من تحقيق أهدافه بدقة وكفاءة أكبر.

ومن الجدير بالذكر أن الهيئة تعتبر اليوم مركز معلومات أساسي حول سوق العمل وتتميز بقاعدة معلومات ضخمة ترتبط ارتباطا تقنيا تلقائيا متصلا مع الوزارات والمؤسسات المعنية، بالإضافة إلى إمكانات جمع وتخزين جميع بيانات العمالة الوافدة مركزياً.
حضر الاجتماع عن الهيئة مدير إدارة المعلومات وضبط الجودة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن آل خليفة، وعن مجلس التعليم العالي مستشار المجلس د.زهير الشاروخ، ومدير المشاريع بمجلس التعليم العالي كاميرون اياز ميرزا، ورئيس تطوير البحث العلمي عائشة مراد نصيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *