“تنظيم سوق العمل” تدشن وحدات خدمات الوافدين في سترة والنعيم

IMG_9072(resized)تدشن هيئة تنظيم سوق العمل اليوم الأحد (2 أغسطس 2015) وحدتين جديدتين لخدمات الوافدين في كل من منطقة شمال سترة الصناعية، والنعيم (مجمع الرازي الصحي) مجهزتين بموظفين على درجة عالية من الكفاءة والمهارة، تهدف في المرحلة الأولى إلى تحصيل المعلومات البيولوجية للعمالة الوافدة وعوائلهم، والإجابة على الاستفسارات العامة للعمالة الوافدة، على أن تضاف إليها خدمات جديدة في مرحلة لاحقة.وقال الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل أسامة بن عبد الله العبسي، لدى تفقده الوحدتين ميدانياً، أن افتتاح هاتين الوحدتين يتماشى مع سياسة الهيئة لتسهيل المعاملات على العملاء وتقديم أفضل الخدمات، كما أنه يأتي ضمن خطة لافتتاح سلسلة من الفروع في عدد من مناطق المملكة المختلفة، خلال الأشهر القليلة المقبلة.

يشار إلى أنَّ وحدة خدمات الوفدين في منطقة سترة الصناعية تقع على شارع سلمان بن أحمد الفاتح أمام محطة الواحة للبترول، أما وحدة النعيم فتقع ضمن مجمع مركز الرازي الصحي، كما تعتزم الهيئة تدشين وحدة إضافية في ميناء سلمان إلى جانب مركز للإيواء في منطقة السهلة قبل نهاية العام الجاري.

وأضاف: تأتي هذه الخطوة استكمالاً للنجاح الذي حققته الهيئة بتقديمها – منذ سبتمبر الماضي – خدمات إصدار تراخيص العمل للعمالة المنزلية ومن في حكمها من خلال 5 مكاتب بريد إضافة إلى مقر الهيئة الرئيسي وهو ما أثبت نجاحًا كبيرًا عكستها الإشادة التي تلقتها الهيئة من قبل المراجعين، مما شجعنا على التوسع في هذا الإطار بتقديم المزيد من الخدمات من خلال عدد الفروع.

وأشار إلى أن وحدات خدمات العمالة الوافدة سيقتصر عملها في المرحلة الأولى على لتحصيل المعلومات البيولوجية للعمالة الوافدة وعوائلهم (البصمة الإلكترونية)، والإجابة على الاستفسارات العامة للعمالة الوافدة، على أن يتم التوسع بإضافة مجموعة من الخدمات الأخرى في مرحلة لاحقة، لافتًا إلى تجهيز هذه الوحدات بموظفين يتمتعون بدرجة عالية من الكفاءة والمهارة.

وأوضح أن من أبرز الأهداف التي ستحققها هذه الخطوة هو قرب مكاتب الهيئة من مناطق العمل للعمالة الوافدة في المملكة مما يسهل عملية الوصول إلى مكاتب الهيئة، ويسهم في إمكانية لجوء العمال إلى هذه المكاتب للاستفسار عن أي معلومات تتعلق ببيئة العمل وحقوقهم وواجباتهم وغيرها.

وتابع: من شأن هذه الخطوة أن تسهم في تحسين جودة الخدمة المقدمة وتقليص فترة الانتظار وتخفيف الضغط على مبنى الهيئة، لاسيما في ظل النمو الكبير في عدد المعاملات التي يتم إنجازها والتي تتراوح بين بين 3000 إلى 4000 معاملة يوميًا، كما أنها ستخفف الازدحام في منطقة مبنى الهيئة الرئيسي وسيجعل مراجعات أصحاب الأعمال لمنى الهيئة ايسر بعد تحويل مراجعات العمالة الوافدة إلى هذه المراكز.

وأشاد العبسي بالتعاون الكبير من المؤسسات الحكومية الشريكة في تدشين هاتين الوحدتين، وبالأخص وزير الصناعة والتجارة زايد راشد الزياني، و وكيل الصناعة أسامة محمد العريض، ومدير إدارة المناطق الصناعية صلاح جناحي، كما أشاد بتعاون وزير الصحة صادق الشهابي، والوكيل المساعد للرعاية الاولية والصحة العامة الدكتورة مريم عذبي الجلاهمة، و رئيس اللجان الطبية الدكتورة عائشة حسين، ورئيس مركز الرازي الصحي الدكتورة وفاء الجودر.

يشار إلى أن الهيئة استقبلت خلال العام الماضي أكثر من 383 ألف مراجع بمقر الهيئة، بلغ معدل وقت الخدمة فيه لأصحاب الأعمال 6 دقائق بينما كان معدل بقية المعاملات 4 دقائق فقط بوقت انتظار معدله 31 دقيقة.

وأشار إلى أن أوقات العمل في هذه الوحدات ستكون خلال فترة الدوام الرسمي على مدى خمسة أيام في الأسبوع (الأحد وحتى الخميس) وفي الفترة من 7:30 صباحاً وحتى 3:00 ظهرًا.

من جانب آخر، كشف الرئيس التنفيذي عن وضع الهيئة خطة لتطوير برنامج إيواء العمالة الأجنبية التي تتعرض للتعنيف، لافتًا إلى أن الهيئة أسست حديثًا جهازًا جديدًا يعنى بحماية المعنفين من العمالة الوافدة، كما أنها تعمل حاليًا على وضع اللمسات الأخير على افتتاح مركز متكامل للإيواء بمنطقة السهلة، وفقًا للمواصفات والمعايير الدولية.

وأشار إلى أن المركز الجديد يهدف إلى إيجاد مظلة لإيواء العمال الوافدين الذين يتعرضون للتعنيف، وحفظ الحقوق الإنسانية للعمالة الوافدة، تحسين بيئة العمل لهذه العمالة، الحد من حالات هروب العمالة وتعرضهم إلى حالات اتجار واستغلال، علاوة على الاستجابة للمتطلبات الدولية والمعاهدات التي وقعت عليها المملكة.

ولفت العبسي إلى أن مركز الايواء الجديد سيحمل هوية خاصة به وسيتمتع بإدارة متخصصة، كما أنه سيضم مجموعة من الجهات الحكومية المعنية (هيئة تنظيم سوق العمل، وزارة الداخلية، وزارة التنمية الاجتماعية، وزارة الصحة)، بما يسهم في بث الطمأنينة للعمال الوافد، مشيرًا إلى أن الطاقة الاستيعابية للمركز تبلغ أكثر من 100 نزيل.

وتابع: سيتم ربط مركز الإيواء بمراكز خدمات العمالة الوافدة، كما سيتم تزويد المركز بخط اتصال يعمل على مدار الساعة وبـ 6 لغات مختلفة لتلقي اتصالات العمالة الوافدة التي تتعرض للتعنيف، إضافة إلى خط اتصال مباشر مع سفارات الدول المصدرة للعمالة للوقوف على الحالات التي يتم استقبالها.

وأشار العبسي إلى أن كل هذه الخطوات تصب في إطار حرص الهيئة على تقديم خدماتها وفقًا للمواصفات العالمية بما يسهم في احترام حقوق العمالة وبما يعكس القيم الأخلاقية والدينية السامية للمملكة، وبما يتجاوب مع الاتفاقيات الدولية والمعايير العالمية التي صادقت عليها المملكة، كما أنها تأتي استكمالًا لخطوات سبق وأن اتخذتها الهيئة تصب في إطار تعزيز احترام حقوق العمالة الوافدة وتعريفها بحقوقها وواجباتها.

وبين أن من الخطوات التي تم اتخاذها في مراحل سابقة ولا يزال العمل بها مستمرًا، إصدار كتيبات وتوزيعها على العمالة الوافدة عند دخولها المملكة بثلاثة عشر لغة مختلفة تعرفهم بالخدمات المقدمة لهم وبحقوقهم وواجباتهم، إضافة إلى إرشادات تجنبهم الوقوع ضحايا للإتجار.

كما حرصت الهيئة على تزويد كل عامل أجنبي عند دخوله للبحرين، بشريحة هاتف مجانية مع رصيد وبمجرد استخدامها تصله رسائل توضيحية بلغته تتعلق بعدد من الخدمات ومنها رقم مركز الاتصال الخاص بالهيئة، إضافة إلى حقوقه وواجباته، وتحذيرات لحمايته من الوقوع ضحية الاتجار بالبشر.

وأضاف من خلال هذه الشريحة يكون هناك ربطًا مباشرًا للعامل مع قاعدة بيانات الهيئة، مما يمكننا من التواصل مع العامل بأي مستجدات تتعلق بوضعه القانوني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *