سوق العمل: 100 مشارك بمسابقة الوعي المجتمعي خلال أسبوعين

IMG_6690resized

كتب- حسن الستري:

كشفت مديرة إدارة العلاقات العامة بهيئة تنظيم سوق العمل هناء الصفار، عن تسجيل أكثر من 100 مشارك في مسابقة البحرين للوعي المجتمعي في دورتها الأولى للعام 2014-2015، وذلك خلال أول أسبوعين من بدء المسابقة، مشيرة إلى أن ذلك دليل على تنامي احترام العمالة الوافدة لدى المواطنين.وأوضحـت الصفار أن فترة استقبال الأعمال تنتهي في 15 مارس 2015، والإعـــلان عن الأعمــال المتأهلة للمرحلة النهائية في 1 أبريل، بينما يحدد الفائزين مطلع يونيو، مشيرة إلى أن الفائـــز بالمركـــز الأول يحصل على 6 آلاف دينار، و5 آلاف للمركز الثاني، و4 آلاف للمركز الثالث، بينما يحوز الرابع 3 آلاف دينار، وألفي دينار للخامس، وألف دينار للمركز السادس.

وبينت أن فكرة المسابقة تقوم على إشراك فئة الشباب كفئة مجتمعية هامة في توعية المجتمع بحقوق وواجبات العمالة الوافدة، ويلتزم المتسابقون تصميم وتنفيذ وإنتاج مادة إعلامية كتصوير فوتوغرافي أو فيلم قصير أو لوحة فنية، أو ملصق (Poster) والتقدم بها للجنة المسابقة، مشيرة إلى أن اللجنة ستعمل على اختيار الأعمال المتأهلة للمرحلة النهائية حسب جودة المحتوى وخدمته لمحور المسابقة.

وأوضحت أن المتسابقين يقومون بالترويج لمادتهم الإعلامية المتأهلة ونشرها عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، فيما تقوم لجنة التحكيم بقياس مدى انتشار وتأثير كل مادة إعلامية، لتحديد الفائزين في المسابقة مطلع يونيو.

وذكرت الصفار أن المسابقة تتناول «أهمية دفع أجور العمالة المنزلية»، لأن فئة العمالة المنزلية من أكثر الفئات عرضه للاستغلال وأسرعها للتأثر بأية ممارسات قد يتعرضون لها، فهم من حيث المبدأ ذوي تعليم متدن واضطرتهم ظروفهم الاقتصادية والاجتماعية للسفر إلى بلدان بعيدة ليكونوا في خدمة أُسر لا يعرفونها لكن يتوقع منهم توفير الرفاهية لأفرادها، ووجودهم وسط هذه الأسر كأغراب يَرَوْن الترابط الأسري والحنان الأبوي بينما هم بعيدون عن أسرهم وذويهم في سبيل توفير لقمة العيش لأحبائهم في بلدانهم يشكل في حد ذاته ضغطاً نفسياً، وعليه فإن هذا الأجر الشهري البسيط هو ما يجعل غربتهم مقبولة وبعدهم عن أهلهم مستحملاً، فإن لم يحصلوا عليه كاملاً في وقته فقد يجوع أطفالهم، وتصبح غربتهم وجهدهم دون جدوى.

ولفتت إلى أن أبرز شروط المسابقة أن يكون المتسابق بحرينياً أو مقيماً في المملكة، وأن يتراوح عمر المشارك بين 16 – 26 عاماً وقت التسجيل للمسابقة، وأن تكون فكرة العمل مرتبطة بمحور المسابقة المعلن، وتحقق أهدافه، كما تتاح المشاركة الفردية، أو المشاركة من خلال فريق، ويمكن للمتسابق المشاركة بعملين كحدٍ أقصى.

يشار إلى مسابقة البحرين للوعي المجتمعي، مسابقة سنوية أطلقتها الهيئة، بهدف تعزيز الوعي المجتمعي، وتعميم ثقافة احترام حقوق وواجبات العمالة الوافدة باعتبارها فئة هامة من فئات المجتمع، رغبة في الحفاظ على سوق عمل منظم يحترم فيه كافة الأطراف التزاماتهم الجوهرية تجاه الطرف الآخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *