مشروع «بطاقة أجـور العمالــة» يخــدم نصـف مليــون عامل

تدشين مسابقة البحرين للوعي المجتمعي.. في تصريحات خاصة لـ «الأيام».. العبسي:

كشف الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل، أسامة بن عبدالله العبسي أن نحو 70 ألف صاحب عمل وأكثر من 500 ألف عامل أجنبي تتاح له حالياً الاستفادة من مشروع ماستر كارد الذي يتيح آليات دفع مصرفية ميسرة تتيح لأصحاب العمل دفع أجور العمالة الأجنبية، وهذا يأتي متزامناً مع تدشين الهيئة لمسابقة البحرين للوعي المجتمعي في دورتها الأولى للعام 2014-2015.

وأوضح العبسي في تصريحات خاصة لـ«الأيام» ان الهيئة تعمل منذ فترة على إيجاد حلول واقعية لعملية دفع أجور العمالة الوافدة في وقتها حماية لها كما ينص على ذلك قوانين العمل البحرينية، وتؤسس خلال هذه الفترة بالتعاون مع شركة «ماستركارد» العالمية وشركة «باي» البحرينية لتوفير حلول ميسرة تسهّل على أصحاب العمل دفع أجور عمالتها وفق أحدث الآليات المصرفية، كما تعطي العمالة الوافدة آلية مضمونة لاستلام وسحب وتحويل رواتبها، وسيكون المجال مفتوحاً لأصحاب العمل للانضمام اختيارياً إلى هذا المشروع والاستفادة من هذه الخدمة التي تؤكد على تطور الممارسات الاقتصادية المتعلقة بالعمالة الأجنبية في البحرين، إذ تتيح بطاقة الائتمان المقترحة الادخار والتوفير والمرونة المالية للعمال بالإضافة لخيارات مرنة واسعة أمامهم لتحسين مستوى معيشتهم، كما تتيح لأصحاب العمل آلية متطورة لدفع الاجور من خلال تحويلها الى أي مصرف مالي يختاره فضلاً عن إمكانية ضبط ومراقبة وإدارة حساباته المالية المختصة بدفع أجور عماله الكترونيا دون كلفة مالية، حيث يتاح له من خلال ماسترد كارد إصدار بطاقة دفع مالي لعماله الأجانب ممن لا يملكون حساباً مصرفياً وتحويل الأجر المستحق الى بطاقة دفع العامل بكل يسر أياً كان المصرف المالي الذي يتعامل معه صاحب العمل.

وأضاف العبسي ان الهيئة تقوم حاليا بترتيب متطلبات هذه المبادرة التي نتوقع طرحها في إبريل من العام المقبل 2015.

على صعيد مقارب أوضح العبسي ان تدشين الهيئة لمسابقة البحرين للوعي المجتمعي في دورتها الأولى للعام 2014-2015 يأتي متزامنا مع مشروع بطاقة الدفع المصرفي للعمالة الأجنبية، وهي مسابقة سنوية تهدف إلى تعزيز الوعي المجتمعي، وتعميم ثقافة احترام حقوق وواجبات العمالة الوافدة باعتبارها فئة هامة من فئات المجتمع.

وكشف أن الهيئة تعتزم تنظيم هذه المسابقة بشكل سنوي، على أن تسلط الضوء في كل عامٍ على أحد الجوانب المتعلقة بهذه الفئة الهامة، والتي بات لها دورا واضحا في المجتمع البحريني، مضيفا انه سيتم التركيز خلال العام الجاري على محور «أهمية دفع أجور العمالة المنزلية»، على أن يوضع في كل عام محور جديد لتوعية الجمهور به ويكون محور المسابقة.

وتابع: النمو في حجم العمالة يدفعنا إلى العمل بجهد أكبر لزيادة مستوى الوعي المجتمعي في المجتمع، لتشمل جميع أفراد الأسرة، وأن نبني على المنجزات التي حققتها المملكة في السنوات الماضية فيما يتعلق بتطور مستوى الاهتمام بحقوق ومشاكل هذه الفئة، وفقاً لما تؤكده العديد من الجهات المهتمة بشئون العمالة الوافدة.

وأشار العبسي إلى أن فكرة المسابقة تقوم على أساس رؤى وأفكار مبتكرة لتوعية الجمهور تصدر عن فئة مهمة من المجتمع وهي فئة الشباب، لما لهذه الفئة العمرية من قدرة على الإبداع، وكفاءة عالية في ابتكار الوسائل المناسبة لإيصال الرسائل بأفضل صورة ممكنة، وأكبر قدرة على التأثير.

وتابع: سيقوم المتنافسون بإعداد وتصميم المادة الإعلامية المقدمة كالفيلم القصير، والتصوير الفوتوغرافي، رسم لوحة فنية، تصميم ملصق إعلاني «بوستر»، وغيرها، على أن تعرض على لجنة التحكيم، فيما سيفتح المجال أمام المتأهلين للترويج لأعمالهم بعد ذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وسيتم فتح المجال أمام الجمهور للتصويت على الأعمال المتنافسة من خلال موقع إلكتروني خاص بالمسابقة، كما سيتم تخصيص جوائز نقدية للفائزين والجمهور المشارك في عملية التصويت.

وتجدر الإشارة إلى أنّ فكرة المسابقة التي تنظمها الهيئة بالتعاون مع عدد من الشركاء في القطاعين العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني، تعتمد على إشراك فئة الشباب كفئة مجتمعية هامة في توعية المجتمع، على أساس قدرة الشباب على الإبداع واستخدام مختلف التقنيات وسائل التواصل الاجتماعي والتكنولوجي لإيصال رسالة المسابقة لأكبر عدد من شرائح المجتمع البحريني.

وتعمل المسابقة على مبدأ أن تكون الرسائل مقدمة من قبل الجمهور، وأن يتم الترويج لها من قبل المتسابقين أنفسهم لإيصالها إلى الجمهور المستهدف من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وهو ما يفتح آفاق الإبداع والابتكار للشباب، في خلق الفكرة، وتكوين الرسالة، وأسلوب إيصالها وتقديمها إلى أوسع شريحة ممكنة، بما يسهم في خلق تأثير إيجابي على المتلقي، بحيث تكون المشاركة من خلال تقديم عمل فني سواء أكان فيلماً قصيراً، أو صورة فوتوغرافية، أو ملصقاً إعلانياً (Poster)، أو لوحة فنية، والترويج لها من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

يذكر أن المسابقة انطلقت اعتباراً من الأربعاء 10 ديسمبر الجاري 2014، وقد تم تدشين الموقع الإلكتروني خاص بها حيث يتضمن كافة المعلومات المتعلقة بالمسابقة وكيفية المشاركة وذلك على العنوان التالي www.bahrainawards.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *