تدشين مسابقة البحرين للوعي المجتمعي السنوية

IMG_6690(resized)

تركز في دورتها الأولى على “أجور العمالة المنزلية
المنامة، البحرين 10 ديسمبر 2014: أعلن الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل، أسامة بن عبدالله العبسي عن تدشين مسابقة البحرين للوعي المجتمعي في دورتها الأولى للعام 2014-2015، وهي مسابقة سنوية تهدف إلى تعزيز الوعي المجتمعي، وتعميم ثقافة احترام حقوق وواجبات العمالة الوافدة باعتبارها فئة هامة من فئات المجتمع.

وقال الرئيس التنفيذي: “إن هدف الهيئة هو الحفاظ على سوق عمل منظم يحترم فيه كافة الأطراف التزاماتهم الجوهرية تجاه الطرف الآخر، وأن التوعية بهذه الالتزامات تأخذ بعداً هاماً لدى الهيئة وخصوصاً حينما يتعلق الأمر بفئة العمالة المنزلية”.

وكشف العبسي بأن الهيئة تعمل منذ فترة على إيجاد حلول واقعية لعملية دفع أجور العمالة الوافدة في وقتها حماية لها كما ينص على ذلك القانون البحريني، وأنها تسعد اليوم بإعلان تعاونها مع شركة “ماستركارد” العالمية وشركة “باي” البحرينية لتوفير حلول ميسرة تسهّل على أصحاب العمل دفع أجور عمالتها وفق أحدث الأساليب، كما تعطي العمالة الوافدة آلية مضمونة لاستلام وسحب وتحويل رواتبها، وسيكون المجال مفتوحاً لأصحاب العمل للانضمام اختيارياً إلى هذا المشروع والاستفادة من هذه الخدمة التي تؤكد على تطور الممارسات الاقتصادية المتعلقة بالعمّال في مملكة البحرين.

وأضاف بأن الهيئة وفي هذا الصدد، تحذو حذو دول أخرى في المنطقة بادرت إلى وضع حلول مماثلة، ودخلت بالفعل حيز التنفيذ، وشاركت “ماستركارد” العالمية في توفير هذه الحلول في تلك الدول.

وتابع: “إن تطبيق هذه المبادرة يتوقع أن يكون في إبريل من العام المقبل 2015، كما أن شركة ماستركارد تدعم المسابقة هذا العام بتقديم جائزة التميز الفني للمشاركين”.

وبهذه المناسبة، قالRaghav Prasad راجاف براساد، مدير ماستركارد في البحرين والسعودية واليمن: “نحن فخورون بالتعاون مع هيئة تنظيم سوق العمل في البحرين ونشكرها على ثقتها. تتطلع ماستركارد إلى عالم لا يحتاج فيه الناس إلى التداول النقدي للأموال بل وتشجع على المعاملات المالية إلكترونياً، وهذا يجنب جميع المستهلكين وخصوصاً فئة العمالة الوافدة مخاطر ضياع أو سرقة أموالهم النقدية، إنّ الاعتماد على خدمات ماستركارد ومنتجاتها يجلب لهم راحة البال ويمكنهم من تحويل الأموال إلى موطنهم الأصلي بكل سهولة وأمان”.

وأضاف براساد: “إن تقديم ماستركارد لجائزة التميز الفني للمشاركين في مسابقة جوائز البحرين هي مساهمة مجتمعية من ماستركارد لدعم جهود هيئة تنظيم سوق العمل في زيادة الوعي وثقافة احترام حقوق وواجبات العمالة المنزلية في البحرين”.
وبالعودة إلى المسابقة أوضح العبسي أن الهيئة تعتزم تنظيم هذه المسابقة بشكل سنوي، على أن تسلط الضوء في كل عامٍ على أحد الجوانب المتعلقة بهذه الفئة الهامة، والتي بات لها دور في مختلف تفاصيل المجتمع البحريني، مضيفاً: “لقد ارتأينا التركيز خلال العام الجاري على محور “أهمية دفع أجور العمالة المنزلية”، على أن يوضع في كل عام محور جديد لتوعية الجمهور به ويكون محور المسابقة”.

وتابع: “النمو في حجم العمالة يدفعنا إلى العمل بجهد أكبر لزيادة مستوى الوعي المجتمعي بصورة أعلى في المجتمع، لتشمل جميع أفراد الأسرة، وأن نبني على المنجزات التي حققتها المملكة في السنوات الماضية فيما يتعلق بتطور مستوى الاهتمام بحقوق ومشاكل هذه الفئة، وفقاً لما تؤكده العديد من الجهات المهتمة بشئون العمالة الوافدة”.

وأشار العبسي إلى أن فكرة المسابقة تقوم على أساس رؤى وأفكار مبتكرة لتوعية الجمهور تصدر عن فئة مهمة من المجتمع وهي فئة الشباب، لما لهذه الفئة العمرية من قدرة على الإبداع، وكفاءة عالية في ابتكار الوسائل المناسبة لإيصال الرسائل بأفضل صورة ممكنة، وأكبر قدرة على التأثير.

وتابع: سيقوم المتنافسون بإعداد وتصميم المادة الإعلامية المقدمة كالفيلم القصير، والتصوير الفوتوغرافي، رسم لوحة فنية، تصميم ملصق إعلاني “بوستر” ، وغيرها، على أن تعرض على لجنة التحكيم، فيما سيفتح المجال أمام المتأهلين للترويج لأعمالهم بعد ذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وسيتم فتح المجال أمام الجمهور للتصويت على الأعمال المتنافسة من خلال موقع إلكتروني خاص بالمسابقة، كما سيتم تخصيص جوائز نقدية للفائزين والجمهور المشارك في عملية التصويت.

وتجدر الإشارة إلى أنّ فكرة المسابقة التي تنظمها الهيئة بالتعاون مع عدد من الشركاء في القطاعين العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني، تعتمد على إشراك فئة الشباب كفئة مجتمعية هامة في توعية المجتمع، على أساس قدرة الشباب على الإبداع واستخدام مختلف التقنيات وسائل التواصل الاجتماعي والتكنولوجي لإيصال رسالة المسابقة لأكبر عدد من شرائح المجتمع البحريني.

وتعمل المسابقة على مبدأ أن تكون الرسائل مقدمة من قبل الجمهور، وأن يتم الترويج لها من قبل المتسابقين أنفسهم لإيصالها إلى الجمهور المستهدف من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وهو ما يفتح آفاق الإبداع والابتكار للشباب، في خلق الفكرة، وتكوين الرسالة، وأسلوب إيصالها وتقديمها إلى أوسع شريحة ممكنة، بما يسهم في خلق تأثير إيجابي على المتلقي، بحيث تكون المشاركة من خلال تقديم عمل فني سواء أكان فيلماً قصيراً، أو صورة فوتوغرافية، أو ملصقاً إعلانياً (Poster)، أو لوحة فنية، والترويج لها من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

يذكر أن المسابقة تنطلق اعتباراً من اليوم الأربعاء 10 ديسمبر الجاري 2014، وقد تم تدشين الموقع الإلكتروني خاص بها حيث يتضمن كافة المعلومات المتعلقة بالمسابقة وكيفية المشاركة وذلك على العنوان التالي www.bahrainawards.com.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *