حجز 1153 موعدًا لإنجاز المعاملات في “سوق العمل”

أعلن نائب الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل لقطاع العمليات علي الكوهجي أن نظام حجز المواعيد الإلكتروني مع المسؤولين بالهيئة حقق نجاحاً فائقاً، حيث كشفت الإحصاءات أن أكثر من 1100 من عملاء الهيئة استفادوا من هذا النظام في الفترة من أول يونيو لغاية نهاية يوليو 2014.

وفيما أطلقت الهيئة النظام الجديد في أول يونيو الماضي 2014 وذلك ضمن التحديث الشامل لخدماتها الإلكترونية، أوضح الكوهجي أن موقع الهيئة يوفر ضمن تحديثاته الأخيرة إمكان حجز موعد مع مديري ورؤساء أقسام قطاع العمليات في حال رغبة صاحب العمل بذلك، وهذه الخدمة تمنح صاحب العمل إمكان لقاء المسؤول المعني بشكل مباشر.

وأوضح أن نظام حجز المواعيد الإلكتروني نظّم 1153 موعداً للعملاء؛ لإنجاز معاملاتهم ومراجعتهم للمديرين ورؤساء الأقسام المعنيين، حيث توزعت المواعيد بين حجز مواعيد للحصول على الخدمات وبين حجز موعد لمراجعة المسؤولين، وتم خلال شهرين فقط تنسيق 620 موعدا للعملاء لمراجعة المسؤولين من مديري ورؤساء أقسام الدعم الإلكتروني وخدمات العملاء من 341 موعداً تم إنجازه مع المديرين و127 موعداً مع رؤساء الأقسام، و152 موعداً لمراجعة الدعم الإلكتروني، فيما تم تنسيق 533 موعداً للحصول على خدمات الهيئة، منها 253 موعداً لتحصيل البيانات الحيوية للأفراد، و112 للبيانات الحيوية للعائلات، 59 موعداً لتسجيل المؤسسات، 109 مواعيد لإخطار الانتقال.

وأضاف بالرغم من أن غالبية المعاملات تتم إلكترونياً، حيث تُنجز الهيئة 97 % من عملياتها إلكترونيا، إلا أن أحد الحلول التي اعتمدتها الهيئة للتسهيل على من يود زيارة الهيئة من جمهور العملاء هو استحداث نظام إلكتروني لتمكين صاحب العمل والعامل الأجنبي من حجز موعد قبل زيارة الهيئة لعدد من الخدمات التي تقدمها؛ حفاظا على وقتهم الثمين، سواء للاجتماع بالمسؤولين أو لإنجاز معاملات مثل تحصيل البيانات الحيوية للعامل الأجنبي أو الملتحقين به، وإبداء نية الانتقال.

كما يتيح النظام الجديد لصاحب العمل حجز موعد لتسجيل مؤسسته في الهيئة واستلام رمز المستخدم والرقم السري الخاص بنظام العمالة الوافدة، وهذا يضمن لصاحب العمل والعامل خدمة مريحة وسلسة مع الهيئة فيما يتعلق بالمراجعة الشخصية إذا تطلب الأمر ذلك، وهذا لا يلغي حق من أراد زيارة الهيئة دون موعد مسبق للحصول على الخدمات، وإنما هي خدمة إضافية تقدمها الهيئة لعملائها.

ولفت الكوهجي إلى أن الهيئة تدرس حالياً إضافة خدمات جديدة لنظام المواعيد الإلكترونية تباعاً، مؤكداً أن التحديثات الشاملة التي أجرتها الهيئة على الموقع الإلكتروني وسياسة الخدمات التي تقدمها للعملاء المستفيدين تضع نصب عينيها توجيهات صاحب السمو الأمير رئيس الوزراء بضرورة تسهيل الإجراءات أمام أصحاب العمل، ناهيك عن توجيهات سموه بفتح أبواب المسؤولين أمام المواطنين، حيث تشتمل الخدمات المقدمة عبر الموقع الإلكتروني الخاص بالهيئة في حلته الجديدة خدمة حجز موعد مع مدير ورؤساء أقسام الخدمات في حال رغب صاحب العمل في ذلك، وهذه الخدمة هي التلبية الصريحة والمباشرة لتوجيهات القيادة بتسهيل لقاء المسؤولين للمتعاملين، وقد نُفذ هذا التوجيه في إطار ما يساهم في ترسيخ الهيئة كنموذج رائد من نماذج المؤسسات الذكية التي ينشدها الإصلاح الاقتصادي؛ لتصبح واقع العمل الرسمي في المملكة، ناهيك عن إنجاح مساعي الهيئة في تقديم خدمة مميزة لرجال الأعمال.

يذكر أن الهيئة دشنت في يونيو الماضي النسخة المحدثة من موقعها الإلكتروني الجديد على إثر الدراسات وقياس الأداء وتحليل مؤشرات السوق الذي عكفت عليه الهيئة خلال السنتين الماضيتين؛ بهدف بلوغ أعلى مستويات الدعم للاقتصاد، وهو الهدف الأساسي الذي أنشئت الهيئة من أجله، وبهدف مواكبة الخدمات المطورة التي تعمل الهيئة على تقديمها في الفترة المقبلة، حيث يتضمن الموقع تحديثات شاملة وتقديم خدمات إلكترونية ذات جودة عالية.

وحرصت الهيئة في تحديثها الشامل لموقعها الإلكتروني مواكبة التطورات التكنولوجية الحالية عالميا، كما يعمل الموقع الجديد بتطبيقات مناسبة لجميع الأجهزة الإلكترونية، كما يوجد تطبيق خاص للهواتف الذكية يخول مستخدميه التعامل السهل، وتخزين المعلومات بسهولة ويسر؛ وذلك لضمان أن يكون التعامل مع الموقع أكثر سهولة للمستخدمين من رجال الأعمال أو العمال الأجانب أو المختصين ممن يريد الحصول على أي معلومة خاصة بسوق العمل في المملكة.

ودعا الكوهجي كل الراغبين في خدمات هيئة تنظيم سوق العمل إلى الاستفادة من الخدمات التي يقدمها الموقع الإلكتروني، والذي يوفر إجابات شاملة على مختلف التساؤلات لدى الجميع، إذ توفر الهيئة اليوم عبر موقعها www.lmra.bh خدمات شاملة ومزايا عديدة تمكّن صاحب العمل والعمال الأجانب والمهتمين من التواصل الدائم مع الهيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *