الدوسري: تأهيل المتعطلين يعجل في إدماجهم بسوق العمل

أكد وكيل وزارة العمل صباح سالم الدوسري ان توجيهات وزير العمل جميل بن محمد علي حميدان بتفعيل الحوار الاجتماعي مع الشركات والمؤسسات العاملة بالقطاع الخاص لاستقطاب الباحثين عن عمل، أثمر عن استمرار وتيرة التوظيف بنفس القوة في مختلف القطاعات وساعد على استمرار نجاح المملكة في السيطرة على معدلات البطالة في حدودها الآمنة والمستقرة.

جاء ذلك في تصريح للدوسري إثر قيامه مؤخراً بزيارة تفقدية إلى مركز مدينة حمد للتوظيف والتدريب، حيث تابع سير الإجراءات التي يقوم بها المركز للمراجعين واستمع إلى مقترحاتهم وملاحظاتهم على الخدمة المقدمة من المركز لأهالي المنطقة.

وأشار وكيل وزارة العمل إلى أن الوزارة تسعى لتحسين الخدمات المقدمة للباحث عن عمل عن طريق تدريبه وتأهيله بما يسهل من إجراءات التوظيف في منشآت القطاع الخاص وتقليص فترات التعطل وإدماجه في سوق العمل بأسرع وقت ممكن، وذلك عبر سلسلة من الإجراءات تضمن تدفق الوظائف المناسبة للمواطنين، مؤكداً ان العلاقة الإيجابية مع الشركات والمؤسسات العاملة بالقطاع الخاص ساهمت إلى حد كبير في تسهيل الفرص الوظيفية للعمالة الوطنية، معرباً عن اعتزازه بتلك العلاقة التي تصب في صالح حركة الإنتاج والتنمية بمملكة البحرين.

وذكر الدوسري أن مركز مدينة حمد للتوظيف والتدريب قام بتوظيف 6271 مواطناً منذ تطبيق نظام التأمين ضد التعطل في عام 2007، في حين يبلغ عدد الباحثين عن عمل الذين يتم متابعة إجراءات تأهيلهم وتوظيفهم حالياً 2435 مواطناً.

ولفت وكيل وزارة العمل صباح سالم الدوسري إلى أن بنك الشواغر في وزارة العمل والذي يرتبط الكترونياً بمراكز التوظيف والتدريب في مختلف المحافظات متوفر فيه الآلاف من الوظائف الشاغرة والمناسبة، مؤكداً ان المنشآت الصغيرة والمتوسطة اليوم تعتبر أكثر القطاعات التي تشهد نمواً في معدلات التوظيف، مشيراً إلى ما تتمتع به هذه القطاعات من مستقبل واعد في ظل التوجهات العالمية السائدة التي تعتمد على المؤسسات الصغيرة في توليدها للوظائف ذات الأجور المجزية، داعياً الباحثين عن عمل إلى الاقبال على هذه المؤسسات التي لا تقل استقراراً وظيفياً عن المؤسسات والشركات الكبرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *