هيئة تنظيم سوق العمل تبحث التعاون مع جمعية سيدات الأعمال

news640dsc_6122

بحث الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل أسامة بن عبدالله العبسي سبل التعاون مع جمعية سيدات الاعمال، وذلك في اجتماع عقده أمس 25 سبتمبر الجاري 2013، بمقر الهيئة، وحضر عن الجمعية كل من رئيسة الجمعية احلام جناحي، ونخبة من عضوات مجلس إدارة الجمعية، فيما حضره عن الهيئة نواب الرئيس التنفيذي والمديرون المعنيون.وفيما افتتح العبسي الاجتماع بكلمة تحدث فيها عن السياسات التي تتبعها الهيئة لإصلاح سوق العمل، والخطوات التي اتخذتها لضمان تطوير قطاعات السوق المحلي بما يخدم الاقتصاد الوطني، وينمي دور القطاع الخاص، مشدداً على الشراكة بين أطراف الإنتاج الثلاثة (الحكومة، أصحاب الأعمال، العمال)، بيّن استعداد الهيئة لوضع حلول مبتكرة لحل المشاكل التي تعترض طريق هذا القطاع بالتعاون مع القطاع نفسه، وبالأخص تسهيل إجراءات إنهاء المعاملات الخاصة بالعمالة في هذا القطاع. موضحا أهداف مشروع إصلاح سوق العمل في مجال تنمية الموارد البشرية الوطنية، والحفاظ على حقوق العمالة الوافدة والموازنة بين حقوق العمال وحقوق أصحاب الأعمال.

كما قدم مدير خدمات العملاء أشرف حافظ شرحاً وافياً للجنة عن الهيئة وأنظمة عملها، معرفاً بنظام البحرنة وكيفية استخدام النظام الآلي لإصدار تصاريح العمل بالهيئة، وما تقدمه الهيئة من تسهيلات استثنائية لدعم مؤسسات القطاع الخاص وتطوير خدمات تصاريح العمل، وشرح فيه مختلف جوانب مشروع إصلاح سوق العمل والخطوات التنفيذية التي اتخذت لتطبيق المشروع، حيث قدم عرضاً تقديمياً شرح فيه مختلف إجراءات نظام إدارة العمالة الوافدة EMS، كما عرض فيلماً وثائقياً يشرح بالتفصيل الخطوات الجديدة لنظام الترخيص للعمالة الوافدة ولتحصيل رسوم التراخيص، كما قدم شرحاً تفصيلياً عن إجراءات إصدار التراخيص الجديدة.

وأكد الرئيس التنفيذي خلال الاجتماع ضرورة عقد اجتماعات أخرى لمزيد من المدارسة والتعاون بين الهيئة وقطاع الاعمال بما يكفل تلبية احتياجات القطاع وتمكينه من المنافسة، كما وجّه الرئيس التنفيذي مسؤولي الهيئة إلى بحث تسهيل اجراءات ومعاملات قطاع الأعمال ضمن قوانين وأنظمة الهيئة.

ومن جانبهن استعرضت عضوات جمعية سيدات الأعمال متطلباتهن من الهيئة، وتم التباحث في المعوقات التي تعيق المنافسة وكيفية تعزيز فرص المنافسة وتنشيط الاقتصاد الوطني.

وأعقب المناقشات الواسعة جولة تفقدية ميدانية لوفد الجمعية على مرافق الهيئة حيث اطلعن على سير المعاملات والخدمات المتطورة التي تقدمها الهيئة لكلٍ من العمال وأصحاب الأعمال مؤكدين ثناءهن على التطور التقني والدقة والسرعة التي تعتمدها الهيئة في إجراءاتها ومعاملاتها.

من جانبها أكدت رئيسة جمعية سيدات الأعمال أحلام جناحي أن الهيئة تمكنت من وضع الأسس الصحيحة لاستدامة استقرار السوق المحلي ضمن محددات الأنظمة والقوانين التي تضمن حقوق جميع أطراف السوق، ولفتت إلى سهولة إجراءات الهيئة منوهةً بالحرص الذي تبديه على تقديم مزيد من التسهيلات والتبسيط في الإجراءات سواء من خلال امكانية تخليص الطلبات الكترونياً أو من خلال التعامل الميداني المباشرة، مؤكدة أن هذه التسهيلات توفر على أصحاب الأعمال الوقت والجهد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *