هيئة سوق العمل تحقق إنجازًا قياسياً في خدمة العملاء

الخميس 25 أبريل 2013 حققت هيئة تنظيم سوق العمل إنجازاً قياسياً في خدمة العملاء، حيث نجح فريق الدعم الإلكتروني بإدارة خدمات العملاء بالوصول إلى أعلى معدلات للرد على استفسارات وطلبات العملاء منذ العام 2009، وخفض الوقت اللازم للرد على استفسارات وطلبات العملاء في الوقت ذاته الذي يواصل فيه حجم الاستفسارات والطلبات نموه الاعتيادي.

وقال الرئيس التنفيذي للهيئة أسامة العبسي “إن الهيئة حققت إنجازاً جديداً، حيث تمكنت من إنهاء جميع استفسارات وطلبات العملاء التي تلقتها من خلال نظام الدعم الإلكتروني في الوقت القياسي الذي التزمت به، وهو ثلاثة أيام عمل في الحد الأقصى، بل تجاوزت ذلك خلال الأسبوع الماضى إلى يومي عمل فقط، وأوضح أنه خلال العام 2012 تم التعامل والرد على 33 ألف و500 طلب دعم إلكتروني، إضافه إلى 11 ألف طلب دعم إلكتروني مقدم من العملاء منذ مطلع يناير وحتى 17 أبريل 2013”.

وفيما أثنى العبسي على جهود فريق الدعم الإلكتروني بإدارة خدمات العملاء وأشاد بجهودهم في تحقيق هذا الإنجاز، أوضح أنه منذ بداية تقديم الهيئة الخدمة الإلكترونية للعملاء مطلع تدشين خدماتها في يوليو 2008، تمكنت من تحقيق أعلى مستوى خدمي من الرد في الأسبوع الماضي بحيث تم الرد على جميع طلبات الدعم الإلكتروني خلال ثلاثة أيام عمل، ويبلغ حجم الاستفسارات التي تتلقاها خدمات العملاء إلكترونياً نحو 4400 شهرياً.

وقال على الصعيد ذاته: “تمكنت هيئة تنظيم سوق العمل من جعل موقعها الإلكتروني مرجعاً رئيساً لعملائها، حيث تجاوز عدد المستفيدين من خدمات الموقع الإلكتروني أكثر من 95 % من إجمالي الطلبات، ويأتي دور مركز الاتصالات الفاعل بالهيئة للإجابة على أية استفسارات يحتاجها المستفيدون من خدمات الهيئة سواء من أصحاب الأعمال أو من العمال أوغيرهم، وتوجيههم وإرشادهم إلى الاستفادة من الموقع الإلكتروني للهيئة، والذي يقدم خدمات متكاملة لعملائها”.

وفي الإطار ذاته، كرمت الهيئة فريق الدعم الإلكتروني بإدارة خدمات العملاء على هذا الإنجاز, والوصول إلى أعلى معدلات للرد على استفسارات وطلبات العملاء منذ العام 2009، حيث قدم مدير إدارة خدمات العملاء أشرف حافظ إمام شهادات التقدير لأعضاء الفريق، وشكرهم على جهودهم.

وفيما يبلغ متوسط الاتصالات التي يتلقاها مركز الاتصالات بالهيئة 1000 اتصال يوميا، أوضح حافظ أن الاتصالات توزعت حسب فئة المتصل الى ما نسبته 80 % منها قام به أصحاب الأعمال، فيما توزعت النسبة الباقية بين العمال وفئات أخرى.
كذلك أوضحت إحصاءات مركز الاتصالات أن 81 % من الاتصالات التي تلقاها من أصحاب الأعمال تختص بمتابعة طلبات إصدار رخص العمل، فيما كان 8 % يتعلق بالخدمات الإلكترونية المساندة، 3 % للاستفسار عن انتقال العمال، 2 % عن فواتير دفع الرسوم ومثلها عن التفتيش، فيما تعلقت الاتصالات المتلقاة من العمال بوضع رخصة العمل وبنسبة 53 %، وتوزعت بقية الاتصالات على الانتقال إلى صاحب عمل آخر وبلاغات ترك العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *