إعادة النظر في نسب البحرنة على أساس توافر البحرينين للمهن المختلفة

كتبت: زينب إسماعيل

كشف وزير العمل، جميل حميدان أن الوزارة بصدد منح حوافز لشركات القطاع الخاص التي ترفع من نسب توظيف النساء البحرينيات أو أي فئات خاصة تطلب الوزارة دمجها في تلك المؤسسات، رافضا الكشف عن أي تفاصيل متعلقة، مؤكدا أنه سيعلنها في وقت لاحق.

وأوضح حميدان في تصريح لـ«أخبار الخليج»: «نحن لا نتكلم هنا عن كوتا بل حوافز فقط، وهناك برامج ستقوم باحتساب معاونة تلك الجهات عبر تقديم حوافز اليها».

على صعيد متصل، أفاد حميدان بأن هناك لجنة شكلت بين وزارة العمل وهيئة تنظيم سوق العمل من أجل إعادة دراسة نسب البحرنة في القطاعات العمالية من جديد، مشيرا إلى أن اللجنة وضعت التصورات المعنية، وانتهت من دراسة النسب، وهي الآن بصدد دراستها واعتمادها وإعلانها، من بعد التشاور بين الجهات المختصة.

وأكد حميدان أن «الدراسة الجديدة لن تلتزم بمعايير حسابية لنسب البحرنة بقدر التزامها بمعايير موضوعية تأخذ بعين الاعتبار المهن التي يقبل عليها البحرينيون وتحليلنا لنوعية الأشخاص الباحثين عن عمل ومستوى الوظائف المعروضة وارتفاع إنتاجية الموظفين والرواتب المرتبطة بتلك الوظائف»، واصفا ذلك «بالبحرنة النوعية لا العددية».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *