هيئة سوق العمل تبحث احتياجات قطاع المقاولات

السنابس- هيئة تنظيم سوق العمل: كشف الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل أسامة العبسي عن أن 37 % من إجمالي العمالة الأجنبية بالمملكة تعمل في قطاع المقاولات.

وأكد العبسي لدى اجتماعه بجمعية المقاولين البحرينية أن الهيئة تعمل خلال الفترة الحالية على تنظيم جذري لقطاع المقاولات يضمن إزالة التشوهات التي يعاني منها هذا القطاع.

وكان العبسي قد اجتمع صباح الاربعاء بمقر الهيئة مع جمعية المقاولين البحرينية برئاسة رئيسها ابراهيم يوسف وعدد من اعضائها.وفيما استعرض رئيس وأعضاء الجمعية الصعوبات التي تواجه قطاع المقاولات وأصحاب الاعمال بشكل عام، قال العبسي: نعتمد بالهيئة أنظمة وقوانين واضحة لا مجال فيها للرأي الشخصي، لافتاً إلى أن قاعدة بيانات الهيئة تحتفظ حالياً بالبيانات البيولوجية (البصمة والصورة الشخصية) والبيانات الشخصية لأكثر من مليون و200 ألف أجنبي، وتتعامل مع متوسط 120 ألف طلب إصدار تصريح عمل للعمالة الأجنبية سنوياً، وجميع تلك المعاملات تتم وفق القانون و ضمن الإجراءات المقررة وعلى أعلى درجة من النظام والشفافية من خلال النظام الالكتروني المخصص لإدارة العمالة الأجنبية.

وأضاف الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل أن الهيئة تبذل جهدها مع جميع الشركاء بالسوق لتصحيح تشوهات السوق وتحقيق مزيد من التنظيم وضمن مفهوم الشراكة المتكاملة وبالتشاور، للوصول الى أفضل الحلول دون المساس بمصالح أي من الاطراف وفق القانون.

من جانبه، أشاد رئيس جمعية المقاولين ابراهيم يوسف، ونائب الرئيس علي مرهون، بالمرونة القصوى التي تتعامل بها الهيئة مع قطاع المقاولات وفق الأنظمة المقرة في قانون الهيئة، لافتاً إلى سلاسة الاجراءات وحجم التفهم الذي يبديه مسؤولو الهيئة لحل أية اشكالات قد تعترض المقاولين ودوماً وفق القانون، وفيما استعرض المقاولون المشاكل التي يعاني منها قطاعهم، قال رئيس الجمعية ابراهيم يوسف إن العمالة غير النظامية هي المعضلة الرئيسية التي تواجه قطاع المقاولات، تليها في الأهمية ظاهرة تأجير السجلات على غير البحرينيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *