الوفود أعجبت بتجربة البحرين في تطبيق حرية انتقال العامل

كتب – محرر الشؤون المحلية:

شارك وفد بحريني في المؤتمر الإقليمي المنظم من قبل مؤسسة المستقبل التي ترأسها نبيلة حمزة في الأردن وكان بعنوان «تعزيز دور منظمات المجتمع المدني في مكافحة الاتجار بالبشر في المنطقة العربية».

وقد مثل البحرين أعضاء من جمعية مراقبة حقوق الإنسان برئاسة عطية الله حسن روحاني مدير دائرة الرصد والحقوق العمالية من جمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان، وشمل الوفد أعضاء من الجمعية وهم عبدالله عبدالعزيز، وغادة إحسان، ومن جمعية رعاية العمالة الوافدة نورة فليفل كانت ضمن الوفد البحريني.وقدم روحاني عرضاً عن إحصائيات قام بإعدادها من خلال زيارته لمركز شرطة البديع حيث تضمنت أعداد خدم المنازل من الجنسية الفلبينية الذين تم الإبلاغ عن هروبهم من مخدوميهم منذ العام 2009 وحتى مطلع 2010، وتبين أن عددهم وصل إلى 50 عاملاً وعاملة، وقال بأنه زار كذلك السفارة الفلبينية لمتابعة الإجراءات المتخذة في مثل هذه الحالات وتبين أن 30 فقط لجأوا للسفارة ومنهم 12 قد تم ترحيلهم وفق الإجراءات القانونية، و18 حتى الآن مازالوا ينتظرون إنهاء إجراءاتهم، فيما 20 عاملاً وعاملة لم يكن لهم أي أثر وتبين أن مجموعة منهم وهن عاملات لجأوا لتجار البشر، وحاز هذا العرض على اهتمام الوفود المشاركة.

وذكر روحاني في كلمته أن جهود مملكة البحرين الحكومية وجهود مؤسسات المجتمع المدني في مكافحة ظاهرة الاتجار بالأشخاص واضحة وكبيرة، وذلك من منطلق إيمانها الكامل بأن هذه الظاهرة محرمة في جميع الأديان قبل تجريمها في القوانين وكذلك دورها كشريك فاعل في منظومة الأمم المتحدة والتي تؤكد من خلاله التزامها الثابت للتصدي ومعالجة تلك الظاهرة بالاشتراك مع المجتمع الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *