«المخلِّصين»: لا علاقة لنا باعتصام «أصحاب الأعمال» والمحاري يمثل شخصه

الوسط – علي الموسوي

نفت جمعية المخلصين البحرينية علاقتها بالاعتصام الذي نفذه أصحاب الأعمال الصغيرة أمام مجلس النواب الأسبوع الماضي.

وقال رئيس الجمعية إبراهيم عبد الكريم: «إن ما ذُكر على لسان مسئول العلاقات العامة عمار المحاري، لا يمثل رأي الجمعية، بل رأيه كصاحب عمل»، مشيرا إلى أن «المحاري قدم استقالته من الجمعية، ومجلس الإدارة لم يبت فيها حتى الآن، وبالتالي عليه التوقف عن التصريح باسم الجمعية لحين صدور قرار بشأن استقالته».ورفض عبد الكريم «الاتهام الذي وجهه المحاري لهيئة تنظيم سوق العمل»، موضحا أنه «عار عن الصحة، ولا يعكس الواقع الذي يلحظه جميع المخلصين».

وكان المحاري قد صرح يوم أمس الأول (السبت)، وقال: «إن هناك تجاهلا من قِبل هيئة تنظيم سوق العمل، إذ إن القرارات الإدارية التي تصدر أدت إلى إرباك العلاقة بين المخلّص والشركات».

وبشأن قول المحاري: «إن الجمعية تساند أصحاب الأعمال الصغيرة»، أوضح رئيس جمعية المخلصين البحرينية بالقول: «نحن لم نجتمع أبدا ولم يصدر منا أي بيان مساندة لأصحاب الأعمال، ونحن نتمنى لهم التوفيق في عملهم». وأكد عبد الكريم أن «هناك اجتماعات شهرية تجرى بين اللجنة المشتركة بين الهيئة والجمعية، وننقل من خلال هذه الاجتماعات المشكلات التي يعاني منها المخلصون، وتسعى الهيئة لحلها قدر الإمكان».

وبيّن عبد الكريم أن «الخدمات التي تقدمها الهيئة، وخصوصا الإلكترونية، أنهت 90 في المئة من المشكلات التي كان يشكو منها المخلصون، وقد وفرت جهدا كبيرا عليهم».

وأفصح عبد الكريم عن اجتماع عام سيعقد يوم الاثنين المقبل، بين المخلصين والمسئولين في الهيئة، وسيتم التطرق إلى المشكلات التي يعاني منها المخلصون، داعيا جميع المخلصين للحضور في الاجتماع الذي سيعقد عند الساعة السابعة من مساء اليوم المذكور، وذلك لإبداء ملاحظاتهم واقتراحاتهم بشأن تطوير عمل الهيئة في جانب تخليص المعاملات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *