ألا فالويل لجزيرة أوال.. وما تقاسي من الأهوال

علي حسن يعقوب العالي:

هذه العبارة كانت تتردد على ألسنة أجدادنا، وحين نسألهم عن معناها وما المقصود منها، فمنهم من يفسرها بالاحتلال البريطاني، ومنهم من يفسرها بالتجنيس، ومنهم من يفسرها بضيق المعيشة، وآخر يفسرها بأن هناك زلازل وعواصف ستصيب البحرين مع تفسيرات عدة، ولما نشأنا وترعرعنا أخذنا نحن الأولاد نفسر هذه العبارة، بالأهوال التي تقاسيها بلدنا البحرين، فلم نر أكبر وأعظم من أهوال قوانين وزارة العمل وهيئة تنظيم سوق العمل، وقد أخذنا نحقق ونتريث كثيرا لعل هناك أهوالا أكبر من قوانين سوق العمل، إلا أن الواقع والحاصل على مواطني مملكة البحرين من جراء قوانين وزارة العمل يعتبر أكبر الأهوال عليهم، لأن هذه القوانين بدأت تأكل الأخضر واليابس، ضررها أصاب الكبير والصغير من رجال الأعمال شمل الغني والفقير، رجل الأعمال والموظف العام والخاص، لم ينجُ من هذه القوانين أحد إلا شملته ضررها، الشوارع والدوارات والحارات مملوءة بالمعدات من دون عمل سكن العمال مملوء بهم وهم نيام، يقولون يا رب زيد ولا تخفف على أصحاب الأعمال.خلنا نستريح (جزاك الله خير الجزاء) يا وزير العمل أعطيتنا الحرية نتغلب على رب العمل عشرة دنانير أو مئة دينار رسوما، أو ضريبة ضريبة، ويش علينا.. مرادنا معاشنا لا ينقص إذا ما يريدونا، العشرات في انتظارنا أي بمعنى أصبح اليوم العامل الأجنبي هو رب العمل بيده الحل والربط، مفسوح له المجال، أي كما يقول المثل ‘’هي على رجل وتدور على رجل’’، حرية الانتقال جعلت رب العمل في هم وغم، الأسعار الحالية مستحيل أن تغطي المصاريف، رسوم كثيرة، عدم مدفوعات، عامل يهدد بتركك بعد أن دربته وتعبت عليه، شيكات راجعة لمعظم أصحاب الأعمال، رواتب متأخرة بالأشهر ولعل الماضي قليل يا وزير العمل بالذي قد أقبل، ولا تنس المحكمة العمالية التي ستزيد من الطين بلة، لها رسومها الخاصة أيضا.

وفي الختام نناشد وزير العمل أن يأخذ معه بعض إدارييه ويخرج في جولة ابتداء من عالي حتى الزلاق مارا بشارع البديع لملاحظة معدات وسيارات بالعشرات واقفة صار لها أشهر من دون عمل، وفي رجعته يمر بسكن العمال وعليه أن ‘’يباوع’’، عمال تلعب البتة، تلفزيون شغال، مكيفات ليل نهار من جراء توقف المعدات والسيارات، من أين دفع صاحب العمل رواتبهم، مستحقاتهم، رسوما وضرائب، أقساطا وإيجارا وأخيرا كل يوم يكرره العامل إذا ما جاز لك يا حجي الجار يبغاني وبراتب أفضل وليس الجار الغربي فقط حتى الجار الشرقي في كل يوم يتصل بي الجار الشرقي ما عليك القانون معك ‘’اليوم يومكم يا عمال’’ فهذه الأهوال هي أعظم وأعظم مرت على البحرين من قوانين العمل وهيئة تنظيم سوق العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *