بحـــث تسهيـــل إجـــراءات الاستثمــار الصناعــي والتجـــاري

أشاد وزير الصناعة والتجارة حسن فخرو بالدور المهم والوثيق الذي تبديه الوزارات والهيئات والمؤسسات في مجال تفعيل عملية تسهيل الإجراءات والمعاملات المرتبطة والمشتركة بالشأن الاقتصادي بالإضافة إلى معالجة الإشكاليات بين الوزارات المختلفة لحل جميع المشاكل المستعصية .

جاء ذلك خلال ترؤس فخرو بمكتبه أمس الأربعاء أعمال الإجتماع الدوري للجنة تسهيل الإجراءات والمعاملات بالقطاعين الصناعي والتجاري بحضور كبار ممثلي الوزارات والهيئات المعنية في القطاع الصناعي والتجاري لتعزيز العمل في هذا القطاع وتقويته بما يصب في المصلحة العامة للمملكة .وتم خلال الإجتماع بحث موضوع شركات التدقيق حيث تم التأكيد على الجانب القانوني المتمثل في ضرورة قيام ممارسي مهنة التدقيق بالتسجيل بشكل إلزامي في السجل المخصص لمدققي الحسابات لدى الوزارة حيث تم اقتراح عمل خطاب رسمي يتم توجيهه لمزاولي هذه المهنة ليتم تسجيلهم لدى الوزارة بالشكل القانوني.

كما تم تقديم رؤية قطاع التجارة المحلية حول تسجيل أكثر من قيد على عنوان واحد حيث أكد الوكيل المساعد للتجارة المحلية حميد رحمة على ضرورة التنسيق بين الجهات الرسمية المعينة كوزارة البلديات والزراعة وهيئة تنظيم سوق العمل وذلك لتقليل اللبس لدى بعض الجهات من خلال التعامل مع مزاولي الأنشطة التجارية .

أما بالنسبة للمؤهلات والإجراءات التي تتطلب قيام أو ممارسة أي نشاط اقتصادي فقد تم التأكيد على ضرورة التعاون وعقد المزيد من اللقاءات بين الإدارة العامة للجنسية والجوازات والإقامة بوزارة الداخلية ومركز المستثمرين بوزارة الصناعة والتجارة ومجلس التنمية الاقتصادية لتسهيل إجراءات الشروع بأي عمل استثماري .

كما قامت القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للمؤتمرات والمعارض ديبي ستانفورد بتقديم عرض توضيحي تبين فيه الاستراتيجية الخاصة بمركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات بالإضافة إلى الخطط والرؤى المستقبلية حتى عام ،2014 وأهم المكتسبات الاقتصادية والاستثمارية التي سوف تتحقق عند إنشاء مدينة المعارض التي تؤهلها أن تكون مدينة عالمية كقربها من حلبة البحرين لسباقات الفور ملا واحد وجسر الملك فهد بالإضافة إلى كون تلك المنطقة ستكون منطقة جذب سياحية على المدى القريب .

وتم خلال الاجتماع الذي حضره ممثلون عن الإدارة العامة للجنسية والجوازات والإقامة وشؤون الجمارك بوزارة الداخلية ووزارات البلديات والزراعة والعمل والمالية ومجلس التنمية الاقتصادية ومصرف البحرين المركزي وهيئة تنظيم سوق العمل وهيئة الكهرباء والماء الهيئة العامة لحماية الثروة البحرية والبيئة والحياة الفطرية وعضو مجلس الشورى أحمد بهزاد وعدد من المسؤولين بوزارة الصناعة والتجارة، تقديم عرض توضيحي يبين آخر التطورات والمستجدات العمل في مرسى البحرين للإستثمار حتى الشهر الجاري.

ملفات سياحية

من جهة أخرى ثمن فخرو لدى استقباله أمس الرئيس التنفيذي لمجموعة فنادق الخليج عقيل رئيس ومدير شركة فنادق البحرين عبدالرحمن المرشد والرئيس التنفيذي لشركة البحرين للسياحة عبدالنبي الديلمي، الدور الفعال للمستثمرين ورجال الأعمال في دعم وتعزيز المسيرة التنموية في البلاد والدفع بالنشاط الإقتصادي إلى الأمام وبما يرفع من شأن الإقتصاد الوطني .

وأوضح الوزير في بيان أصدرته الوزارة أمس الأربعاء، بأن ذلك يتم عبر الخطط والبرامج الوطنية الطموحة التي يدخل فيها القطاع الخاص كشريك فاعل في عملية التنمية منوهاً سعادته إلى التسهيلات الكبيرة التي تقدمها الحكومة للمستثمرين من داخل المملكة وخارجها لتقديم كافة الخدمات والأنشطة التي تصب في صالح الوطن والمواطنين، كما أعرب عن استعداد الوزارة الدائم والمستمر لتقديم كل أنواع الدعم المطلوب للشركات المختلفة.

وجرى خلال اللقاء بحث عدة قضايا تهم قطاع السياحة والفندقة في البحرين.

ومن جهتهم أعرب رئيس والمرشد والديلمي عن تقديرهم الكبير للدعم المبذول من قبل الحكومة ووزارة الصناعة والتجارة بالذات للقطاع الخاص وترحيبهم بالمستثمرين ، وهو ما يتجسد في الإجراءات الميسرة التي تقدمها للمؤسسات الخدماتية والاستثمارية المختلفة في البحرين وتلك التي تتطلع للعمل والإقامة في المملكة، مشيرين في هذا السياق إلى توجهاتهم المستقبلية وخططهم على المديين القريب والبعيد والتي تصب في مصلحة الاقتصاد الوطني وتهدف إلى تعزيز الاستثمار في البحرين.

استثمارات ايطالية

من جهة أخرى، ولدى استقباله السفير الإيطالي الأسبق كالوقيرو دي جيسو، أكد فخرو حرص البحرين على تعزيز التعاون الاقتصادي المشترك مع ايطاليا.

وخلال اللقاء نوه الوزير إلى الزيارة التي قام بها جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة إلى ايطاليا في منتصف العام المنصرم ولنتائجها الايجابية التي حققتها على صعيد تعزيز العلاقات الثنائية التي تربط بين البلدين الصديقين ، والتأكيد على توجه القيادتين في كل من البحرين وإيطاليا لتحقيق المزيد من المنجزات على الأصعدة المختلفة وخصوصاً منها التجارية والإستثمارية وبما يعود بالفائدة على مصلحة الشعبين الصديقين .

واستمع فخرو من جيسو إلى عرض حول بعض المشاريع الصناعية التي يأمل أن تقوم على أرض البحرين.

إلى ذلك أكد على دور القطاع الخاص في كلا البلدين في تبادل الخبرات بين البلدين في مختلف المجالات وتنشيط العلاقات التجارية والاقتصادية وتنمية التجارة البينية بينهما.

كما استعرض الوزير الإمكانيات والفرص الاستثمارية التي توفرها الحكومة للمستثمرين من كافة أنحاء العالم، في ظل الإجراءات الميسرة والمميزات الكبيرة التي تتيحها للمشروعات الاستثمارية، خصوصاً في مجالات الصناعة والتجارة.

ومن جهته أعرب جيسو عن سعادته بالخطوات المتقدمة التي تنتهجها البحرين في سبيل الارتقاء بالقطاع الاقتصادي واجتذاب الرساميل الضخمة للاستثمار فيها من خلال مشروعات صناعية ومالية متميزة تعزز وضعها المالي والاقتصادي، وفي هذا السياق أبدى توجه حكومة بلاده إلى تطوير علاقاتها الاقتصادية مع المملكة وتطلعها لإقامة مشاريع مشتركة تصب في هذا الهدف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *