البحارنة: أوضاع العمالة الوافدة في تحسن ونظام الكفيل ألغي

تمام أبوصافي من المحرق

قال وزير الدولة للشؤون الخارجية نزار البحارنة إن أوضاع العمالة الوافدة في البحرين في تحسن مستمر لاسيما في ظل التشريعات والإجراءات التي اتخذت لحفظ حقوق العمالة الوافدة وعلى رأسها إلغاء نظام الكفيل. وأشار البحارنة في تصريحات لـ “البلاد” خلال حفل تدشين موقع قاعدة البيانات للمراجعة الدورية الشاملة لحقوق الإنسان في البحرين الذي أقامته الخارجية يوم أمس بحضور الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة في المنامة سيد آغا وعدد من السفراء الأجانب إلى أن المعلومات التي سيحتويها الموقع سوف يتم تجميعها من مختلف المصادر على رأسها المنظمات الحقوقية البحرينية.

وأكد البحارنة تدشين الموقع يمثل أحد دعائم الرؤية نحو المشاركة والشفافية والمسؤولية والالتزام بنتائج تعزيز وحماية حقوق الإنسان في البحرين.
وقال البحارنة: “يأتي هذا الموقع في إطار المراجعة الدرية الشاملة ومشاركة جميع أطياف المجتمع في تبادل الأفكار والرؤى نحو تعزيز حقوق الإنسان ونشرها بوصفها ثقافة في البحرين وأيضًا بوصفها وسيلة تعليمية وتثقيفية للباحث والقارئ والمهتم بهذا الشأن”.
وعما إذا كان احتواء الموقع على معلومات عن أوضاع العمالة الوافدة يدفع باتجاه إحراز تقدم في هذا المسار قال البحارنة: “أوضاع العمالة الوافدة في البحرين في تحسن نتيجة للتشريعات والإجراءات التي اتخذت ولكن لا ننسى أن تحقيق أي تحسن في المسار الحقوقي يخضع لأحد أشكال الإجراءات التي لابد أن تأخذ مداها سواء من حيث التشريعات أو الثقافة المجتمعية”.
وأضاف: “نظام الكفيل ألغي بموجب القوانين الجديد وهناك حرية لانتقال العامل الأجنبي بموجب هذا القانون وهذا بالتأكيد يشير إلى التحسن الواضح في أوضاع العمالة الوافدة”.
وكان الحفل قد تضمن إطلاق كتاب الصحفية أماني المسقطي “ملف البحرين الحقوقي في جنيف” الذي تمت طباعته بدعم من اللجنة الإشرافية بوصفها جزءًا من مشاركة الحكومة والمجتمع المدني في دعم الشباب المهتمين بمجال حقوق الإنسان.
ويحتوي هذا الموقع الذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى العالم في مجال المراجعة الدورية لحقوق الإنسان على معلومات تخص حقوق الإنسان في مختلف المجالات ومنها المرأة والطفل وحرية الرأي والتعبير وحرية التجمع السلمي والحريات الأساسية. ومن أهم السمات الأساسية لهذا الموقع أنه تم إعداده بالتعاون بين الجهات الرسمية والأهلية المعنية بحقوق الإنسان على حد سواء. ويحتوي الموقع على منتدى يستطيع به الزائر والمتصفح أن يدلي بآرائه ومقترحاته في مجال حقوق الإنسان،كما يحتوي على استبيان خاص بمسائل تهم حقوق الإنسان حيث يمكن لزائر الموقع أن يصوت برأيه في الاستبيان.
ويهدف الموقع في إعداده ونشره إلى إعداد قاعدة معلومات عن حقوق الإنسان في إطار المراجعة الدورية الشاملة،ومشاركة جميع أطياف المجتمع في تبادل الأفكار والرؤى نحو تعزيز وتطوير وضع حقوق الإنسان، ونشر ثقافة حقوق الإنسان في البحرين، بالإضافة إلى التعريف على المستوى الدولي بوضع حقوق الإنسان في البحرين، وتكوين وسيلة تعليمية وتثقيفية للباحث والقارئ والمهتم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *