رئيس الوزراء يعد بدراسة مطالب الصيادين… ويؤكد: الرسالة وصلت

أحمد زمان من المحرق

أكد رئيس الوزراء صاحب السمو الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة الذي زار بشكل مفاجئ صباح أمس مقر الصيادين بالمحرق والتقى مجموعة من الصيادين من مختلف قرى ومناطق البحرين أن مطالب الصيادين ستكون محل دراسة واهتمام ومتابعة شخصية من سموه، مشيرًا سموه إلى أن رسالة الصادين قد وصلت، واعدًا بعدد من الخطوات التي ستتخذها الحكومة لحماية المحزون السمكي وتنميته.

وخلال لقاء سموه بالصيادين أكد سمو رئيس الوزراء تقديره وامتنانه للدور الذي يقوم به الصيادون وعطائهم في توفير الأسماك باعتبارها واحدة من أهم المصادر الغذائية، وأشاد بإسهاماتهم في المحافظة على هذه المهنة التي توارثها الآباء والأجداد حتى أصبحت سمة تميز أهل البحرين وشكلت ولا تزال احد أهم الأنشطة الاقتصادية التي تسعى الحكومة لتنميتها وتطويرها والمحافظة عليها.
وأكد سموه حرصه على زيارة الصيادين في مقرهم بهدف الاستماع إلى مطالبهم عن كثب وتطمينهم بأن احتياجاتهم محل عناية واهتمام من الحكومة التي لا يمكنها أبدا ان تتجاهل هذه الشريحة من ابناء الوطن الذين يركبون البحر ويتحملون مشاقه طلبًا للرزق وتوفيرا للغذاء، مشيرًا سموه الى ان مملكة البحرين شهدت تطورًا تنمويًا وحضاريًا كبيرًا وبسبب محدودية رقعتها الجغرافية واطراد نموها السكاني تأثرت بعض القطاعات ومنها قطاع الصيد والثروة السمكية. ولفت سموه الى ان رسالة الصادين وصلت، وان الحكومة ستدرسها وستتخذ الاجراءات المناسبة في ضوء التقرير العاجل الذي كلف سموه في جلسة مجلس الوزراء الماضية وزارة شئون البلديات والزراعة بإعداده.
وأوضح رئيس الوزراء أن مصائد الاسماك تعد ثروة وطنية يجب المحافظة عليها وتنميتها وتطويرها، واننا في الحكومة لن ندخر جهدًا في تحقيق ذلك وسنوجه الى العمل من اجل الحفاظ على الثروة السمكية وزيادة المخزون السمكي باعتبار ان الاسماك احد الموارد الغذائية التي تحقق منها البحرين الاكتفاء الذاتي والامن الغذائي. وابلغ سموه الصيادين أن لهم كل الدعم والمساندة من الحكومة ومن سموه شخصيا حتى ينعموا بالعيش الكريم والحياة الاسرية والاجتماعية التي يتطلعون اليها، مؤكدا سموه أن الصيد مهنة الصبر والمثابرة والشجاعة والمغامرة وهي المهنة التي كانت ومازالت عنصرا فاعلا في الحياة الاقتصادية وعاش من خيرها الآباء والاجداد واستمر كذلك الابناء بكل كرامة وعزة واسناد العاملين فيها واجب وضرورة، مطمئنًا سموه الصيادين بأن هناك عددًا من الخطوات التي ستتخذها الحكومة لحماية المحزون السمكي وتنميته وصولاً الى الاستدامة في الثروة السمكية وتحقيقًا لمصلحة الصياد البحريني اولاً واخيرًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *