1500‮ ‬تأشيرة عمل تلغى‮ ‬يومياً‮ ‬في‮ ‬دبي‮ ‬لعمال أجانب‮

1500‮ ‬تأشيرة عمل تلغى‮ ‬يومياً‮ ‬في‮ ‬دبي‮ ‬لعمال أجانب‮ ‬ 
أصبحت تسمى بـ»مدينة الأشباح‮« .. ‬نيويورك تايمز‮:‬ 

نيويورك‮ – (‬يو بي‮ ‬أي‮)

‬أفادت تقارير إعلامية في‮ ‬دبي‮ ‬أن سلطات الإمارة تلغي‮ ‬يومياً‮ ‬ما‮ ‬يزيد على‮ ‬1500‮ ‬تأشيرة عمل لأجانب‮ ‬يغادرون البلاد بعد تراكم الديون،‮ ‬في‮ ‬وقت‮ ‬يمتنع مسؤولون في‮ ‬وزارة العمل عن التعليق على هذه المسألة‮.‬ وجاء في‮ ‬تقرير لصحيفة‮ ”‬نيويورك تايمز‮” ‬أمس عن سوق العمل في‮ ‬دبي‮ ‬أن العمال الأجانب الذين‮ ‬يشكلون‮ ‬90٪‮ ‬من سكان الإمارة‮ ‬يغادرون البلاد هاربين من ديونهم المتراكمة نتيجة خسارتهم لوظائفهم بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية‮. ‬وذكرت صحف محلية نقلاً‮ ‬عن مسؤولين حكوميين أن دبي‮ ‬تلغي‮ ‬1500‮ ‬تأشيرة عمل‮ ‬يومياً‮. ‬وقالت‮ ”‬نيويورك تايمز‮” ‬إن الناطق باسم وزارة العمل في‮ ‬دبي‮ ‬حميد بن ديماس‮ ”‬رفض تأكيد الخبر أو نفيه،‮ ‬وامتنع عن إعطاء مزيد من التفاصيل‮”‬،‮ ‬وان الرقم الحقيقي‮ ‬أعلى بكثير‮.‬ وينص قانون الإمارة على أن أمام الأجانب الذين‮ ‬يفقدون تأشيرات العمل بعد خسارة وظائفهم شهراً‮ ‬لمغادرة البلاد‮. ‬وأدى ذلك بحسب الصحيفة إلى تحويل دبي‮ ”‬مدينة أشباح‮”‬،‮ ‬بعدما ضَعُف الإنفاق وشغرت المنازل وانخفضت أسعار العقارات،‮ ‬وعلقت أعمال بناء في‮ ‬مشاريع ضخمة‮.‬ وهبطت أسعار العقارات في‮ ‬دبي‮ ‬بنسبة‮ ‬30٪‮ ‬أو أكثر في‮ ‬الشهرين الماضيين في‮ ‬بعض أجزاء المدينة‮.‬ ولفتت‮ ”‬نيويورك تايمز‮” ‬إلى أن امتناع الحكومة عن تقديم أرقام ومعلومات دقيقة تتعلق بالقضية أدى إلى زيادة الشائعات التي‮ ‬أفقدت المستثمرين الثقة بالسوق وأضرت بالاقتصاد‮.‬ وأورد التقرير أن عدد السيارات التي‮ ‬هجرها أجانب فارون في‮ ‬موقف مطار دبي‮ ‬الدولي‮ ‬بلغ‮ ‬3‮ ‬آلاف،‮ ‬بعدما تخوف أصحابها من دخول السجن في‮ ‬حال لم‮ ‬يسددوا أقساطها‮. ‬ونسب إلى صحف إماراتية أنه ألصق على الزجاج الأمامي‮ ‬لبعض هذه السيارات كلمات اعتذار وتركت في‮ ‬داخلها بطاقات اعتماد مستنفدة‮.‬ ويعمد تجار السيارات المستعملة حالياً‮ ‬إلى بيعها‮ ‬40‮ ‬٪‮ ‬أقل مما كان عليه سعرها قبل شهرين من الآن‮.‬ وأشار إلى أنه‮ ”‬عوضاً‮ ‬من أن تتجه دبي‮ ‬إلى الشفافية قررت السير في‮ ‬الاتجاه الآخر،‮ ‬من خلال مشروع قانون‮ ‬يجرم إلحاق الضرر بسمعة البلاد واقتصادها في‮ ‬وسائل الإعلام‮”‬،‮ ‬بفرض‮ ‬غرامات تصل إلى مليون درهم‮ (‬272‮ ‬ألف دولار‮).‬ ويرجح محللون أن تترك الأزمة آثاراً‮ ‬طويلة الأمد على دولة الإمارات،‮ ‬حيث أدت دبي‮ ‬دور المنافس لأبوظبي‮ ‬الغنية بالنفط‮. ‬وعرضت الأخيرة تقديم المساعدات المالية للقطاعات المتعثرة في‮ ‬دبي‮ ‬لا سيما منها قطاع المصارف‮.‬ فبخلاف أبو ظبي‮ ‬ودولة قطر المجاورة،‮ ‬لا تملك دبي‮ ‬ثروة نفطية،‮ ‬وقد بنت سمعتها على قطاعي‮ ‬العقارات والتجارة والسياحة‮.‬ ونقلت الصحيفة عن عدد من الأجانب في‮ ‬دبي‮ ‬قولهم أنهم باتوا عاجزين عن دفع مستحقاتهم وتسديد ديونهم‮.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *